أنقرة: "المخالب" التركية تواصل عمليات التحييد شمال العراق

إسطنبول - في حصيلة جديدة دأبت أنقرة على إعلانها بشكل شبه يومي، أعلنت وزارة الدفاع التركية ارتفاع عدد عناصر حزب العمال الكردستاني، الذين تمّ تحييدهم خلال عملية "المخلب" العسكرية إلى 64 مقاتلاً، طبقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" الرسمية التركية للأنباء اليوم الأحد.
جاء ذلك في بيان على حساب وزارة الدفاع التركية على موقع "تويتر"، حول العمليات العسكرية المستمرة شمالي العراق.
وأشار البيان، إلى العثور على 3 جثث لعناصر الحزب في إحدى المغارات، لترتفع بذلك حصيلة عناصر الحزب التي تم تحييدها إلى .64
وفي 27 مايو الماضي أطلقت القوات التركية "عملية المخلب"، بمنطقة "هاكورك"، شمالي العراق، بهدف القضاء بشكل كامل على خطر الإرهاب الذي يهدد البلاد.
ودأبت قوات الأمن والجيش التركي على استهداف مواقع الحزب وملاحقة عناصره داخل البلاد وشمالي العراق.
يأتي ذلك ردا على هجمات إرهابية تنفذها المنظمة الانفصالية داخل تركيا بين الحين والآخر، مستهدفة المدنيين وعناصر الأمن والجيش.
وما زالت الحكومات التركية المُتعاقبة تُردّد أنّ حزب العمال الكردستاني يقترب من الانهيار التام، وهو ما باتت تدّعيه حكومة حزب العدالة والتنمية الإسلامي منذ سنوات طويلة، بينما تطلق بالمقابل المزيد من العمليات العسكرية داخل وخارج تركيا، وتتكبد خسائر فادحة تضطر للإعلان عن بعضها.
وأمس السبت، ذكرت وزارة الدفاع التركية اليوم السبت أن أنقرة وسعت حملتها العسكرية في شمال العراق ضدّ من يشتبه أنهم أعضاء بحزب العمال الكردستاني المحظور.
وكثيرا ما يشن سلاح الجو التركي هجمات على مواقع يسيطر عليها الحزب، الذي يحتفظ بقاعدته الرئيسية في المنطقة الحدودية بشمال العراق.
ورسمياً أعلنت الدفاع التركية، في بيان نشرته الوزارة على موقعها الرسمي، إطلاق عملية "المخلب – 2" ضد من أسمتهم إرهابيي منظمة "بي كا كا"، شمالي العراق.
وجاء في البيان الذي أوردته وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية: "كنتيجة لتطورات عملية المخلب -1 المستمرة بنجاح في هاكورك شمالي العراق، أطلقت القوات مساء الجمعة عملية المخلب – 2 في مناطق مختلفة يتمركز فيها إرهابيون أيضا". 
وأضافت: "تستمر العملية كما هو مخطط لها بدعم من سلاح القوات الجوية والبرية". 
وأشارت إلى استمرار عملية "المخلب - 1" في استهداف مستودعات ذخيرة وتحصينات ومخابئ وملاجئ تابعة لإرهابيي "بي كا كا"في منطقة هاكورك. 
من جهته أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، تحييد 143 إرهابيًا خلال العمليات المستمرة ضد منظمة "بي كا كا" شمالي العراق منذ 27 مايو الماضي، بينهم 64 في إطار عملية "المخلب".
جاء ذلك في كلمة خلال مراسم أقيمت السبت، بمقر رئاسة الأركان التركية في العاصمة أنقرة، بمناسبة "15 تموز يوم الديمقراطية والوحدة الوطنية"، الموافق ذكرى التصدي لمحاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016، وفقاً لما أوردته الأناضول.
وقال أكار إن قوات بلاده تواصل عملياتها ضد الإرهاب بوتيرة عالية، وتناضل داخل البلاد وفي العراق وسوريا والبحار من أجل ضمان بقاء الدولة التركية، وسيادة واستقلال شعبها.
كما وذكرت الأناضول أنّ سلاح الجو التركي تمكّن من تدمير مواقع تابعة لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية في غارة على شمالي العراق.
وقالت وزارة الدفاع التركية إن سلاح الجو التركي شن غارة ضد "بي كا كا" في منطقتي "هاكورك" و"آواشين-باسيان" شمالي العراق، بالتوازي مع عملية المخلب المستمرة بالمنطقة.
وأوضحت أن الغارة الجوية أسفرت عن تدمير مخابئ وتحصينات وأسلحة تابعة للمنظمة الانفصالية.