أنقرة تنهي عمليتها العسكرية ضد الكردستاني شمال العراق

أنقرة - أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار انتهاء عملية "مخلب النسر2-" في منطقة غارا شمالي العراق.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عنه القول خلال زيارة قام بها فجر اليوم الأحد لمركز إدارة العملية، مع عدد من القادة العسكريين، إن العملية أسفرت عن "تحييد" 50 من مسلحي منظمة حزب العمال الكردستاني، بينهم اثنان تم القبض عليهما، وتطهير معظم منطقة غارا.

وأوضح أن القوات التركية استطاعت خلال العملية تدمير أكثر من 50 موقعا للمنظمة.

وخلال العملية، لقي ثلاثة من عناصر الجيش التركي حتفهم وأصيب ثلاثة آخرون. وكانت القوات التركية قد بدأت العملية الأربعاء الماضي.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن جنودا كانوا ينفذون عملية ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق عثروا على جثث 13 تركيا اختُطفوا وأُعدموا في كهف.

ولم تعرف بعد هوية أصحاب الجثث وقال أكار إنه لم يتم الإعلان من قبل عن خطفهم لأسباب أمنية. وأضاف في بيان أصدرته وزارة الدفاع اليوم الأحد أن تركيا شنت عملية عسكرية ضد حزب العمال الكردستاني في منطقة قارا بشمال العراق يوم العاشر من فبراير لتأمين حدودها والعثور على مواطنين مخطوفين.

وتابع "أثناء البحث عن كهف تمت السيطرة عليه جرى العثور على جثث 13 من مواطنينا المخطوفين. وبعد المعاينة الأولى تبين أن 12 من مواطنينا الأبرياء العزل أصيبوا برصاصات في الرأس واستشهدوا فيما أصيب واحد برصاصة في الكتف واستشهد".

وكان أكار يزور مركز متابعة العملية قرب الحدود العراقية برفقة قادة في الجيش. وقال "حسب المعلومات الأولية التي قدمها إرهابيان ألقي القبض عليهما... استشهد مواطنونا في بداية العملية على يد الإرهابي المسؤول عن الكهف".

ولم يصدر حزب العمال الكردستاني بيانا عن الواقعة.

وقال أكار إن 48 مسلحا قُتلوا في العملية وتمت السيطرة على المنطقة التي كانوا يعملون فيها ودُمرت مخازن الذخيرة والملاجئ التابعة لهم. وأضاف أن ثلاثة جنود أتراك قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون.

وذكرت وزارة الدفاع أن العملية بدأت بضربات جوية ثم نفذ جنود هبطوا في المنطقة بطائرة هليكوبتر عملية برية. وشنت تركيا عمليات مماثلة في شمال العراق فيما مضى.

تجدر الإشارة إلى أن حزب العمال الكردستاني مصنف منظمة إرهابية في كل من تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. ووفقا للبيانات التركية فإنه خلال أنشطة المنظمة المستمرة منذ أكثر من 30 عاما، قتلت المنظمة حوالي 40 ألف شخص.

ويشن الجيش التركي غارات وعمليات أمنية تستهدف مواقع منظمة حزب العمال الكردستاني جنوب شرقي البلاد وشمالي العراق منذ يوليو من عام 2015، عندما استأنفت المنظمة تمردها وهجماتها ضد عناصر الأمن والجيش بعد وقف لإطلاق النار استمر لعامين.