أنقرة ترحّل سجيناً أميركياً تابعاً لداعش

أنقرة - أعلنت تركيا اليوم الخميس أنها سترحل مقاتلا أميركيا من تنظيم الدولة الإسلامية بعدما رفضت اليونان دخوله إلى أراضيها ليظل في منطقة حدودية بين البلدين لأيام مضيفة أنها أعادت ثمانية أوروبيين آخرين لبلدانهم.

وأعلنت السلطات التركية يوم الاثنين أنها بدأت ترحيل مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المحتجزين وستبدأ بترحيل اثنين أحدهما ألماني والآخر أميركي، وقالت إنها ستُرحّل 23 أسيرا آخرين، جميعهم أوروبيون، في غضون الأيام المقبلة.

وقالت الشرطة اليونانية يوم الاثنين إن ضباطا من الشرطة التركية قدموا إلى موقع حدودي عند بلدة كاستانيس اليونانية وطلبوا تسليم مواطن أميركي ينحدر من أصول عربية كان برفقتهم لليونان عقب القبض عليه متجاوزا فترة إقامته في تركيا.

وأضافت الشرطة اليونانية أن السلطات رفضت السماح بدخول الرجل وأعيد إلى تركيا. لكن وسائل إعلام تركية رسمية قالت إن الرجل ظل في منطقة حدودية بين البلدين.

وقالت وزارة الداخلية اليوم الخميس إن الولايات المتحدة وافقت على استعادة المقاتل الذي طلب ترحيله إلى اليونان قبيل منع دخوله.

وقالت الوزارة في بيان "بموجب ضمانات لترحيله إلى الولايات المتحدة وبعد الحصول على وثائق السفر بدأت الإجراءات الضرورية لإعادته إلى الولايات المتحدة".

وفي سياق منفصل ذكرت الوزارة أن تركيا ترحل أيضا مقاتلا من بريطانيا وسبعة من ألمانيا إلى لندن وبرلين اليوم الخميس. وأعلنت أنقرة يوم الاثنين أنه سيجرى ترحيل سبعة مواطنين ألمان هذا الأسبوع.

وأعلنت تركيا أنه يجري إخطار البلدان المعنية. وقالت وزارة الخارجية الألمانية يوم الاثنين إن أنقرة أبلغت برلين بترحيل عشرة أشخاص هم ثلاثة رجال وخمس سيدات وطفلان.

وتقول تركيا، التي تعرضت لعدة هجمات نفذها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية وأسفرت عن سقوط قتلى، إنها أسرت 287 آخرين أثناء عمليتها العسكرية في شمال شرق سوريا ضد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية في أكتوبر.

وذكرت أنقرة أن لديها المئات من المتشددين المحتجزين الآخرين واتهمت الدول الأوروبية بالعزوف عن استعادة مواطنيها الذين سافروا للانضمام للمتشددين الذين يشاركون في حروب في الشرق الأوسط لا سيما سوريا والعراق.

يأتي قرار تركيا ترحيل المقاتل الأمريكي في تنظيم الدولة الإسلامية بعد يوم من إجراء الرئيس رجب طيب أردوغان محادثات مع نظيره الأميركي دونالد ترامب في واشنطن لتخطي الخلافات بين البلدين.

وأبلغ أردوغان ترامب أن تركيا تتوقع من الولايات المتحدة أن توقف دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية.

وقالت تركيا إنها سترسل أيضا بعض المتشددين المسجونين إلى ألمانيا وأيرلندا والدنمرك وفرنسا في غضون الأيام المقبلة.

وبدأت محكمة بالمجر الأربعاء محاكمة سوري متهم بالإرهاب وارتكاب جرائم ضد الإنسانية عندما كان قائدا عسكريا بتنظيم الدولة الإسلامية قرب مدينة حمص عام 2015، قائلة إنه شارك في قتل عشرات الأشخاص.