أكتوبر 23 2019

أنقرة تطلب المزيد من صواريخ  إس-400

موسكو – يبدو ان أنقرة ماضية في تعزيز ترسانتها العسكرية من صواريخ أس 400 الروسية وهو الموضوع المثير للجدل والخلافات بين تركيا والولايات المتحدة.

فقد ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلا عن رئيس وكالة المبيعات الدفاعية الروسية اليوم الأربعاء أن روسيا وتركيا تجريان محادثات بشأن تسليم المزيد من أنظمة إس-400 الدفاعة المضادة للصواريخ إلى أنقرة.

وقد بدا التصميم التركي على المضي باقتناء المزيد من هذه الصواريخ المتطورة من خلال آخر تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في اقناء حضوره اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك في سبتمبر الماضي.

حيث شدّد الرئيس التركي، على ضرورة ألا تُفسد مسألة صواريخ إس-400 الدفاعية، العلاقات التركية – الأمريكية، مبينًا أن هناك حاجة تركية لامتلاك تلك المنظومة الدفاعية.
وأشار أردوغان أن تركيا اضطرت لشراء منظومة صواريخ إس-400 من روسيا لأنها بحاجة لنظام دفاعي، وذلك بعد أن رفض الجانب الأمريكي بيعها منظومة باتريوت.
وتابع: "يجب ألا تُفسد مسألة إس-400 العلاقات التركية – الأمريكية على الإطلاق، لأنها حاجة لتركيا من حيث أنظمة الدفاع".
وأشار إلى امتلاك بلدان أخرى مثل اليونان وبلغاريا وسلوفاكيا أنظمة سلاح روسية، رغم أنها أعضاء أيضًا مثل تركيا في حلف شمال الأطلسي (ناتو).
وأفاد أن علاقة بلاده مع الولايات المتحدة تتمتع بماضٍ طويل وروابط قوية، وقبل كل شيء هناك شراكة استراتيجية بين البلدين قائمة على الناتو.

وأشار أردوغان أن إس-400 تأتي في مقدمة القضايا بين تركيا والولايات المتحدة في الوقت الراهن.
وشدد على أن خطوة شراء إس-400 لم تحدث من فراغ، بل كان لها ماض بدأ في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في إشارة إلى امتناع واشنطن وقتها عن بيع تركيا منظومة صواريخ باتريوت بذريعة أن الكونغرس لا يسمح بذلك.
وبيّن الرئيس التركي أن نظيره الأمريكي دونالد ترامب، عبّر عن انزعاجه حيال امتناع إدارة أوباما عن ذلك.
وقال أردوغان إن "روسيا أبدت موقفا صادقا تمثل في موضوع الإنتاج المشترك للمنظومة وتوفير القرض إلى جانب الجدول الزمني السليم، وهو ما ساهم في تسريع العملية".
وتابع: "رغم كل ذلك، كنا مضطرين لاتخاذ هذه الخطوة من أجل السلام في المنطقة، وكما تعلمون هذه ليست منظومة هجومية وإنما دفاعية، وكنا بحاجة لها".
ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده طلبت الحصول على منظومة دفاعية من شركائها أيضا باعتبارها عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو).
وأوضح أن هناك شركاء ساعدوا أنقرة في هذا الصدد، ولكنهم سحبوا هم أيضا الأنظمة من الأراضي التركية بعد فترة قصيرة.
وشدّد أردوغان على أن تركيا سترتاح شيئا ما بفضل شراء إس-400.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال في تصريحات صحافية سابقة، إنه لا يلوم تركيا على شراء منظومة إس 400 للدفاع الجوي من روسيا.
وأضاف ترامب، أن تركيا طلبت شراء مقاتلات (F-35) بقيمة مليارات الدولارات.
ولفت إلى أنه لا يلوم تركيا على شراء منظومة إس 400 الروسية، لأنها أحد المشاكل العديدة التي تركتها إدارة الرئيس السابق (باراك أوباما).