أنقرة تترقّب الشحنة الثانية من الصفقة

أنقرة – تمضي انقرة – وموسكو في اتفاقهما المبرم بتوريد الصواريخ الروسية أس400 على الرغم من الاعتراضات الأميركية المتواصلة.

وفي هذا الصدد، قال مسؤولون بالجيش التركي اليوم الخميس إن أول شحنة تصل تركيا من نظم إس-400 الدفاعية الروسية اكتملت ويجري التخطيط لوصول الشحنة الثانية إلى أنقرة.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، أن شحن معدات المجموعة الأولى من منظومة إس-400 الروسية، إلى قاعدة مرتد الجوية بأنقرة تكتمل الخميس.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده العقيد تامر زنجير أحد مسؤولي الوزارة في مقر الدفاع بأنقرة ونقلته وكالة انباء الاناضول، حيث تطرق إلى مسألة استلام منظومة إس-400.

وتوقع بدء شحن الدفعة الثانية من منظومة إس-400 إلى أنقرة قريبا..

وبدأت تركيا تسلم أنظمة إس-400 في وقت سابق من الشهر في خطوة أضرت بالعلاقات مع الولايات المتحدة شريكتها في حلف شمال الأطلسي.

وفي ردها استبعدت واشنطن أنقرة من برنامج مقاتلات إف-35 لأسباب أمنية وأنذرتها بأنها قد تفرض عقوبات عليها، لكن تركيا رفضت الإنذارات إلى الآن.

وكانت الولايات المتحدة قد عبرت عن خيبة أملها بسبب حصول تركيا على نظام صواريخ إس-400 الروسية.

وعارضت واشنطن شراء تركيا للنظام الدفاعي الصاروخي الروسي وهددت بفرض عقوبات على أنقرة ومنذ ذلك الحين لم يتضح موقف الرئيس دونالد ترامب من تلك الخطوة.

ومارس العديد من النواب الجمهوريين والديمقراطيين ضغوطا على ترامب لفرض عقوبات على تركيا بسبب الصفقة.

قال مارك اسبر وزير الدفاع الأمريكي، في تصريحات صحافية،  إنه شعر بالإحباط لرؤية تركيا تنجرف بعيدا عن حلف شمال الأطلسي (ناتو) في السنوات الأخيرة، وحذر أنقرة مجددًا من شراء نظام الصواريخ الروسية إس 400.

وقال إسبر للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ "من المحبط للغاية أن نرى كيف انجرفوا على مدى السنوات القليلة الماضية" ، في إشارة إلى أن تركيا كانت جزءًا من التحالف الغربي منذ خمسينيات القرن الماضي.

وأضاف إسبر: "قرارهم بشأن إس 400 قرار خاطئ ومخيب للآمال".

وبدأت تركيا في استلام مكونات نظام صواريخ إس 400 الأسبوع الماضي.

وأكد الوزير الأميركي أنه لا يمكن لتركيا أن تكون جزءا من برنامج الطائرات المقاتلة طراز إف 35 ولديها نظام صواريخ إس 400 الروسية.

وبدأت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بالفعل في إبعاد تركيا من البرنامج، مع تحرك الكونجرس نحو منع بيع الطائرة إلى أنقرة.

وقال إسبر :يمكنك امتلاك نظام إس 400 أو الطائرة إف 35 … ولكن لا يمكنك امتلاك الاثنين معا ، مضيفًا أن النظام الروسي سيقوض الطائرة النفاثة.

واليوم الخميس، قال المسؤولون إن تركيا ما زالت تجري محادثات مع المسؤولين الأمريكيين للحصول على منظومة باتريوت الدفاعية، التي عرضتها واشنطن كبديل لمنظومة إس-400. وذكروا أيضا أن فرنسا ستنشر بطارية سامب-تي واحدة، وهي منظومة دفاع صاروخي طورها كونسورتيوم (يوروسام) الفرنسي الإيطالي، على الحدود التركية الجنوبية.