أنقرة تعوّل على تعاطف ترامب بشأن العقوبات عليها

واشنطن – تعوّل تركيا على ما تصفه بتفهّم الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتعاطفه معها بشأن العقوبات التي تدرس الولايات المتحدة فرضها على تركيا بسبب شرائها منظومة صواريخ إس 400 الروسية الدفاعية.

وقالت مسؤولة تركية رفيعة المستوى إن ترامب أصبح أكثر تفهما بشأن السبب الذي دفع تركيا لشراء منظومة صواريخ إس-400 الروسية وإنها لا تتوقع أن يفرض ترامب عقوبات على أنقرة بشأن هذه المسألة.

وقالت المسؤولة للصحفيين في واشنطن "توقعي بأنه لن يتم فرضها (العقوبات)" وأضافت أن ترامب أصبح أكثر تعاطفا مع موقف أنقرة. وتابعت "تفهم القصة الكاملة وراء كيفية شرائنا منظومة إس-400".

وثمة خلاف بين أنقرة وواشنطن حول شراء تركيا لمنظومة الصواريخ الروسية التي تقول الولايات المتحدة إنها لا تتوافق مع دفاعات حلف شمال الأطلسي، وتمثل تهديدا لطائرة الشبح إف-35 التي تنتجها شركة لوكيهد مارتن، والتي تعتزم أنقرة أيضا شراءها وكانت شريكا في إنتاجها.

وتقول تركيا إنها تواجه تهديدات كثيرة من سوريا وهي في أمس الحاجة لمنظومة دفاع شاملة.

واستبعدت الولايات المتحدة أنقرة من برنامج إف-35 بسبب إقدامها على شراء منظومة الدفاع الروسية التي بدأت أجزاء منها في الوصول إلى تركيا في يوليو لكن واشنطن لم تصل إلى حد فرض عقوبات على أنقرة رغم أنها هددت بذلك منذ أشهر.

ولم يرد البيت الأبيض على الفور على طلب للتعليق.

والأسبوع الماضي قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه سيبحث مع الرئيس ترامب هذا الشهر شراء منظومة باتريوت الأميركية للدفاع الصاروخي مشيرا إلى أن العلاقة الشخصية مع ترامب يمكن أن تساعد على تجاوز الأزمة التي نجمت عن قيام أنقرة بشراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس400.

وأثار شراء تركيا لمنظومة إس400 في يوليو احتمال تعرضها لعقوبات أميركية كما قالت وزارة الخارجية إن العرض الأميركي لبيع صواريخ باتريوت التي تصنعها شركة رايثيون لأنقرة لم يعد مطروحا.

لكن أردوغان أبلغ رويترز بأنه ناقش شراء منظومة باتريوت في اتصال هاتفي مع ترامب قبل نحو أسبوعين وسيتابع الأمر عندما يلتقيان على هامش اجتماعات الجمعية العام للأمم المتحدة التي تبدأ الأسبوع القادم.

وقال أردوغان لرويترز اليوم الجمعة "قلت له بغض النظر عن صفقة إس 400 التي حصلنا عليها، يمكن أن نشتري منكم كمية معينة من (صواريخ) باتريوت".

"لكن قلت علينا أن نرى الشروط التي يتعين على الأقل أن تتناسب مع (منظومة) إس400" مضيفا أنه كان يشير إلى إمكانية الإنتاج المشترك ولشروط تفضيلية في الاقتراض.

وتابع أردوغان "قال (ترامب): ’هل أنت جاد فيما تقول؟’ قلت له نعم". ومضى يقول إنه أبلغ ترامب بأنهما سيبحثان الأمر بمزيد من التفاصيل عندما يلتقيان.

وقال أردوغان في المقابلة التي جرت في قصر دولما بهجة العثماني على البوسفور في إسطنبول "أرى أن دولة مثل الولايات المتحدة لن ترغب في الإضرار بحليفتها تركيا بعد ذلك. هذا سلوك غير عقلاني".