أردوغان للغرب: الإرهابيّون عندكم

أنقرة – في سياق خطاباته المتعددة التي حمل فيها على الغرب وعلى نظرته للإسلام قال الرئيس التركي رجب طيب أنه يجب على الغرب- الذي يستخدم مصطلح الإرهاب الإسلامي دون خجل أو ملل – أن ينظر في المرآة.

وقال أردوغان إن "الإرهابي هو الشخص الذي يسفك دماء الأبرياء من أجل قضيته المنحرفة دون أن يرف له جفن، وبالتالي فإن المسلم لا يكون إرهابيًا".

وتابع: "أقول للغرب: إذا كنتم تبحثون عن الإرهابيي،ن فإنهم موجودون لديكم".

وتابع: "دققوا في من ينفذ الأعمال الإرهابية باسم الإسلام، ستجدون وراءها أعداء الإسلام".

وأضاف: "إذا كنتم تبحثون عن حقيقة منظمة جولن الإرهابية فانظروا أين يقيم قياديوها ومن يحميهم".

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان في المجمع الرئاسي، بمناسبة الذكرى السنوية الـ70 لتأسيس كلية الشريعة بجامعة أنقرة، نقلتها وكالة أنباء الاناضول.
واعلن اردوغان انه اليوم الأربعاء تم القبض على زوجة زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي.

وقال مسؤول تركي رفيع المستوى لوكالة الأنباء الألمانية إنه تم اعتقال شقيقة البغدادي، وتدعى رسمية عوض 65 عاما، في مداهمة على حاوية في أعزاز، وهي بلدة تقع تحت سيطرة المعارضة السورية المدعومة من تركيا.

وأضاف أنه تم إلقاء القبض عليها مع زوجها وزوجة ابنها، وخمسة أطفال، وأنه يتم التحقيق مع الثلاثة البالغين منذ ذلك الوقت”، موضحا أن التحقيق بدأ في أعزاز.

وأضاف "لتركيا الحق في القضاء على كل التهديدات ضد أمنها القومي. وتجفيف مستنقع الارهاب في شمال سوريا يتصدر أولوياتنا"

وقال اردوغان "تركيا تتوقع خطوات من الولايات المتحدة تتناسب مع وضعها كحليف في حلف شمال الاطلسي وشريك استراتيجي".

وكانت الرئاسة التركية أكدت أمس الثلاثاء توقيف شقيقة البغدادي.

وأضاف أردوغان في خطابه، "الولايات المتحدة قالت إن البغدادي قتل نفسه في نفق. لقد بدأوا حملة دعاية بشأن هذا…
لكنني أعلن هنا للمرة الأولى: لقد اعتقلنا زوجته ولم نحدث جلبة بشأن الأمر مثلهم. وكذلك، اعتقلنا شقيقته وصهره في سوريا". ولم يكشف أردوغان عن تفاصيل.

وقال مسؤول تركي كبير هذا الأسبوع إن تركيا اعتقلت شقيقة البغدادي وزوجها وابنتها وتأمل في الحصول على معلومات منهم عن الدولة الإسلامية، إلا أن أنقرة لم تحدد ما إذا كانت لديهم معلومات عن عمليات التنظيم.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو قد اعلن عن استعداد بلاده للتعاون مع الجميع في مكافحة جميع التنظيمات الإرهابية، مبينا أنه من غير الممكن أن يكون أحد في مأمن، ما لم يتم مكافحة كافة أشكال الإرهاب.
ولفت في هذا السياق إلى أن الجهات التركية والأمريكية المعنية، تعاونت في العملية التي أسفرت عن مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي ابو بكر البغدادي قبل عدة أيام في ادلب السورية.