أغسطس 30 2019

أردوغان ملف شراء مقاتلات روسية على الطاولة

أنقرة – يستغل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، زيارته إلى موسكو واطلاعه على المقاتلات الروسية الحديثة، في الضغط على الولايات المتحدة محاولا ثني الإدارة الأميركية عن قرارها بحرمان تركيا من المقاتلة إف-35.

وألمح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان إلى أن تركيا يمكن أن تتجه إلى روسيا كبديل لشراء مقاتلات بعد أن استبعدتها الولايات المتحدة من برنامج مقاتلات إف-35.

وبعد شراء أنقرة نظام الدفاع الجوي الروسي إس-400، استبعدت واشنطن تركيا من برنامج مقاتلات إف-35.

وصرح أردوغان للصحافيين في أنقرة: "اذا واصلت الولايات المتحدة توجهها نفسه بالنسبة لمسألة مقاتلات إف-35، سنتدبر أمرنا. هل سنشتري سو-35؟ أم إف-35؟ أو سو-57؟" في إشارة إلى مقاتلات سوخوي الروسية.

وأشار إلى أن الحكومة التركية لا تزال في المراحل الأولى من دراسة خياراتها.

وقال أردوغان: "إضافة إلى طرح سو-35 وإف-35؟ وسو-57 على الطاولة، نحن ندرس الإجراءات التي يمكن أن نتخذها في قطاعنا الدفاعي من أجل دفاعنا".

وذكر أردوغان أنه يعتزم الاجتماع بالرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على هامش لقاءات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك منتصف سبتمبر.

وأكدت تركيا مرارا أنها ترغب في أن تصبح دولة منتجة للمعدات العسكرية وليست فقط دولة مشترية من دول مثل الولايات المتحدة وروسيا.

وتأتي تصريحات أردوغان بعد اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء على هامش معرض "ماكس" الدولي للطيران على مشارف موسكو، حيث تعرض روسيا معداتها العسكرية والفضائية المدنية.

وكانت تركيا طلبت شراء أكثر من 100 طائرة إف-35 ووضع قطاع الدفاع التركي استثمارات كبيرة في تطوير هذه الطائرة.

وصرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الجمعة خلال زيارة إلى أوسلو أن تركيا انفقت 1,4 مليار دولار على برنامج إف-35.

وأضاف: "في أسوأ الأحوال أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترامب أردوغان في أوساكا خلال قمة العشرين (في يونيو) بأنهم سيعيدون هذه الأموال إلى تركيا. ولكننا نأمل أن لا نصل إلى تلك المرحلة".

وكانت تركيا وصفت القرار الأميركي باستبعادها من برنامج مقاتلات إف-35 بأنه "مجحف".

وطلبت أنقرة شراء أكثر من مئة مقاتلة إف-35. غير أنّ المسؤولين الأميركيين اعتبروا أنّ ذلك لا يتواءم مع شراء منظومة إس-400 الروسية، وأبدوا خشية من تعريض المعطيات التكنولوجية الأميركية للخطر.

وفي سياق متصل، ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن روسيا وتركيا تبحثان إمكانية أن تزود موسكو أنقرة بطائرات سو-57 وسو-35 العسكرية الروسية الصنع.

ونقلت الوكالة عن ديمتري شوجاييف رئيس الخدمة الاتحادية للتعاون العسكري الفني قوله: "تم إبداء اهتمام كبير، ومن السابق لأوانه الحديث عن مفاوضات بشأن عقود إذ لا يوجد طلب بعد ويتعين إجراء مشاورات".

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي مع بوتين "نتخذ خطوات إيجابية في قطاع الصناعات الدفاعية ببدء تسلم أنظمة إس-400، وبهذا، كان لدينا الفرصة خلال اجتماعاتنا لبحث الخطوات التي يمكن أن نتخذها في المجالات المختلفة في إطار الصناعة الدفاعية وما يمكننا فعله".