أردوغان يدعو إلى مؤتمر إقليمي حول شرق المتوسط

أنقرة - دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء إلى عقد مؤتمر إقليمي حول شرق المتوسط بمشاركة جميع الأطراف، في ظل تصاعد التوترات بين تركيا واليونان وقبرص في المنطقة.

ووفقا لما نقلته وكالة "الأناضول" التركية، فقد دعا أردوغان، خلال مؤتمر عبر الفيديو مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، إلى مشاركة "القبارصة الأتراك" في هذا المؤتمر.

وأعرب أردوغان عن ثقته في إمكانية اتخاذ "قرارات بناءة" في هذا المؤتمر.

وذكرت الأناضول أن المحادثات الثلاثية "ركزت على مستجدات الأوضاع شرق المتوسط، وأكدت استعداد تركيا واليونان للشروع بمحادثات استكشافية".

وفي سياق متصل، أعلن قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره التركي رجب طيب أردوغان سيتحدثان عبر الهاتف مساء الثلاثاء لمناقشة التوتر في شرق المتوسط.

وتأتي المكالمة الهاتفية قبل يومين من قمة أوروبية مخصصة للأزمة في شرق المتوسط وبالتزامن مع إعلان الرئاسة التركية أن تركيا واليونان مسعدتان لبدء مفاوضات بشأن خلافاتهما.

وأعلنت الرئاسة التركية الثلاثاء أن تركيا واليونان مستعدتان لبدء "محادثات استطلاعية" بشأن خلافاتهما في شرق البحر المتوسط.

وخلال مؤتمر عبر الفيديو جمع أردوغان وأنغيلا ميركل وشارل ميشال، أكد المشاركون بحسب بيان الرئاسة التركية أن "تركيا واليونان مستعدتان لبدء محادثات استطلاعية" في ما يخصّ شرق المتوسط حيث يتنازع البلدان مناطق يرجح انها غنية بالغاز الطبيعي.

قالت الرئاسة التركية إن تركيا واليونان أبدتا استعدادهما لاستئناف المحادثات الاستكشافية حول مطالب السيادة البحرية المتنازع عليها في شرق البحر المتوسط وبحر إيجه وذلك في أعقاب اتصال بين زعماء تركيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء.

ونقلت الرئاسة التركية عن الرئيس أردوغان قوله إنه ينبغي الحفاظ على "الزخم الجزئي" الذي تحقق بإقامة الحوار، وذلك عبر اتخاذ خطوات متبادلة بين الجانبين.

كما أعرب أردوغان عن أمله في أن تثمر قمة الاتحاد الأوروبي يومي 24 و25 سبتمبر عن دفعة جديدة للعلاقات بين تركيا والاتحاد، مضيفا أن اتخاذ إجراءات ملموسة بشأن تحديث اتحاد جمركي بين الجانبين والسفر بدون تأشيرة دخول والهجرة من شأنه أن يساعد في وضع العلاقات على أساس إيجابي.

وفي الإطار نفسه أعلنت وزارة الدفاع التركية، الثلاثاء، انتهاء الاجتماع الفني الخامس بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن الاجتماع الفني الخامس بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني، لبحث أساليب فض النزاع، عقد في مقر حلف شمال الأطلسي "الناتو"، بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأشارت إلى أن من المقرر عقد اجتماعات لاحقة في الأسبوع المقبل.

وكان الاجتماع الرابع بين الوفدين العسكريين عقد يوم 17 سبتمبر الجاري.

وسبق أن اتفق الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على انطلاق محادثات فنية بين أنقرة وأثينا، لتأسيس آليات تجنّب حدوث مناوشات شرقي المتوسط.

وفي 4 سبتمبر، أعلن ستولتنبرغ، انطلاق محادثات فنية بين تركيا واليونان، مشيرا إلى عدم التوصل إلى اتفاق بعد.

وقبرص مقسمة منذ عام 1974 إلى شطرين: جنوبي مستقل ذو أغلبية يونانية وعضو بالاتحاد الأوروبي منذ عام 2004، وشمالي تركي لا تعترف بسيادته إلا أنقرة.