مايو 29 2019

أردوغان يحاول كسب ود ترامب قبل لقائه في اليابان

إسطنبول – حاول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يكسب ودّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ويهدّئ مخاوفه فيما يخص شراء تركيا منظومة صواريخ إس-400 الدفاعية من روسيا، وذلك خلال اتصال هاتفي اليوم الأربعاء معه.

وقال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون إن الرئيس رجب طيب أردوغان والرئيس الأميركي دونالد ترامب اتفقا خلال اتصال هاتفي، اليوم الأربعاء، على أن يلتقيا على هامش اجتماع مجموعة العشرين المقرر عقده في اليابان في يومي 28 و29 يونيو.

وأضاف ألطون على تويتر أن أردوغان كرر خلال الاتصال عرض تركيا الخاص بتشكيل مجموعة عمل بشأن شرائها لمنظومة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي.

وبحسب الأناضول، جدّد الرئيس أردوغان لنظيره الأميركي ترامب تشكيل فريق عمل مشترك بخصوص منظومة الدفاع الصاروخي إس -400.

ورحب أردوغان خلال اتصاله الهاتفي مع ترامب بإلغاء الرسوم الإضافية على قطاع الصلب لتركيا، مؤكدًا أن ذلك القرار من شأنه أن يسهم في تحقيق هدف التجارة الثنائية البالغ 75 مليار دولار.

وكان مسؤول تركي بارز صرّح الأربعاء الماضي إن الرئيس رجب طيب أردوغان والرئيس الأميركي دونالد ترامب قد يعقدان قريبا اجتماعا إما في تركيا أو على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان الشهر المقبل.

وقال المسؤول الذي تحدث بشرط عدم نشر اسمه إن أردوغان دعا ترامب لزيارة تركيا وإن هناك "مؤشرات إيجابية" على أن الرئيس الأميركي سيقبل الدعوة.

وقال المسؤول "نحن نعمل على تحديد موعد الآن.. هناك بعض المؤشرات الإيجابية لكن الوقت لم يتحدد بعد. قد يجتمعان على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان أيضا".

وهناك خلاف بين الولايات المتحدة وتركيا في الآونة الأخيرة يرجع في المقام الأول إلى عزم أنقرة شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400، والتي تقول واشنطن أنها لا تتوافق مع شبكة دفاع حلف شمال الأطلسي وستشكل تهديدا للطائرات المقاتلة إف-35 الأميركية والتي تعتزم أنقرة شراءها أيضا.

وحذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ تركيا من أنها ستواجه عقوبات على شراء منظومة إس-400 بموجب تشريع يدعو إلى فرض عقوبات على الدول التي تحصل على معدات عسكرية من روسيا. تقول أنقرة بصفتها عضوا في حلف شمال الأطلسي إنها لا تشكل أي تهديد للولايات المتحدة ويجب ألا تُفرض عليها عقوبات.

ويوم أمس أعلن وزير الدفاع التركي إن استلام تركيا صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز إس – 400 قد يستغرق بضعة أشهر، في إشارة محتملة إلى أن تركيا قد تتراجع عن الخطط تحت الضغط الأميركي.

وأعلنت الولايات المتحدة الاثنين أنها ستعلق التسليم والعمل بشكل مشترك مع تركيا على برنامج مقاتلات إف-35 إذا أصرّت أنقرة على الصفقة.