أردوغان يعلن عن حزمة قرارات لإنقاذ الاقتصاد التركي

أنقرة – أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء أن تركيا ستؤجل مدفوعات الدين وتخفض أعباء الضرائب في قطاعات متعددة ضمن حزمة إجراءات بقيمة 100 مليار ليرة (15.4 مليار دولار) لدعم الاقتصاد وتخفيف تداعيات وباء فيروس كورونا.

وفي مؤتمر صحفي، بعد أن أعلنت تركيا الليلة الماضية عن تضاعف عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في يوم واحد إلى 98، دعا أردوغان البنوك إلى عدم تقييد القروض والشركات إلى عدم خفض الوظائف، بينما تعهد بدعم شركة الخطوط الجوية التركية.

وأعلن الرئيس التركي عن تأجيل مدفوعات أصل الدين والفائدة إلى البنوك بحد أدنى ثلاثة أشهر للشركات التي تأثرت تدفقاتها النقدية بفيروس كورونا.

كما أعلن خفض ضريبة القيمة المضافة على الطيران المحلي من 18 في المئة إلى 1 في المئة.

وبحسب الأناضول، قال أردوغان: “وقفنا بجميع مؤسساتنا وإمكانياتنا إلى جانب الشعب في مواجهة وباء فيروس كورونا منذ اليوم الأول”.

وأضاف: “سنواصل حماية مواطنينا من تأثير أزمة كورونا عبر التدابير وحزم الدعم الاقتصادي، وسنقدم دعما نقديا بقيمة 1000 ليرة لمليوني أسرة ذات دخل محدود”.

وأردف وفق الأناضول: “سيتم توفير 7 مليارات ليرة تركية كدعم فيما يتعلق بالحد الأدنى للأجور، وسيتم تزويد الشركات بتمويل إضافي عند الحاجة دون التأثير على التدفق النقدي”.

وأشار إلى أن وسائل النقل العامة أصبحت مجانية في الوقت الحالي لكل العاملين في قطاع الصحة.

من جهة أخرى، أكد أردوغان أن الحكومة ستطلق برنامج متابعة دورية للمواطنين ممن هم فوق سن الـ80 في إطار مكافحة كورونا.

وأضاف “سنتيح قريبا إمكانية استخدام مليون جهاز تشخيص سريع لفيروس كورونا”.

وكان أردوغان صرّح بأن حكومته تتابع عن كثب كافة الإجراءات التي تقوم بها المؤسسات بخصوص تدابير الوقاية من فيروس كورونا.

ولفت أمس، بحسب الأناضول، أنه بحث مع الوزراء سير التدابير المتخذة ضد كورونا، مضيفا: “جهودنا مستمرة في خدمة مواطنينا”.

وأشار إلى عدم حدوث انقطاع في التيار الكهربائي والغاز، قائلا: “شهدنا أيام أكثر صعوبة ولم نلجأ إلى ذلك، ولا يمكن اتخاذ مثل هذه الخطوة في الدولة الاجتماعية”.

أضاف: “نأمل أن نكون قد أنشأنا نظامًا مختلفًا جدًا للمستقبل عبر طريقة العمل هذه (التعليم عن بعد)”.

وأشار إلى انخفاض معدل استخدام النقل العام بنسبة 80 بالمئة بالوقت الحالي في 15 من المدن الكبيرة.

وتوعد بمعاقبة الشركات التي تهرب المنتجات إلى الخارج عبر قنوات مختلفة، والشركات التي تبيع البضائع للمواطنين بأسعار باهظة.

وفي سياق الحديث عن الازمة التي تسبب بها فيروس كورونا في تركيا، والإجراءات التي تتخذها حكومة أردوغان، نقلت الاناضول عن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه قوله: سنعلن يوميا إجمالي عدد المرضى بكورونا والوفيات والاختبارات وحالات الشفاء.

وأضاف الوزير التركي: عدد إصابات كورونا لدى متوسطي الأعمار ليس بقليل، فالفيروس لا يميز بين الشباب والمسنين.

وأعلن قوجه اعتزام وزارته توظيف 32 ألف شخص في وظائف مختلفة لديها.

وأضاف قوجه في بيان صادر عنه، أن هذه الخطوة تأتي في إطار تعزيز الكوادر الصحية في البلاد، لتكثيف جهودها في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أن الوظائف الجديدة ستشمل الممرضين، والقابلات، والعمال الفنيين وغيرهم من الكوادر الصحية التي ستعمل لدى مؤسسات وزارة الصحة في مختلف مناطق البلاد.

وأشار إلى أنه بإمكان الراغبين بالتوظف، التقدم بطلباتهم للجهات المعنية خلال الفترة بين 26 مارس– 1 أبريل 2020.

كما نقلت الأناضول عن وزير التعليم التركي قوله إن تعليق دوام المدارس حتى سيستمر 30 أبريل مع تواصل التعليم عن بعد.