أردوغان يقلل من أهمية العقوبات الأميركية بشأن الصواريخ الروسية

إسطنبول - رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد بشدة على التهديد الأميركي بفرض عقوبات إذا قامت أنقرة باختبار منظومة صواريخ إس-400 الروسيّة رغم معارضة واشنطن.

وأكدت تركيا الاختبار الأول لمنظومة إس -400 رغم التحذيرات المتكررة من الولايات المتحدة، حليفتها الرئيسية في حلف شمال الأطلسي.

وقال أردوغان في خطاب متلّفز في مدينة ملطية في شرق تركيا "أبلغتمونا أن نعيد صواريخ إس -400. لسنا دولة قبائل نحن تركيا ".

ودانت وزارة الدفاع الأميركية بشدة الجمعة القرار التركي وقالت "نُعارض اختبار تركيا هذه المنظومة، وقد تكون لذلك عواقب وخيمة على علاقاتنا الدفاعيّة".

وتعرّضت تركيا للتهديد بفرض عقوبات أميركية عليها بموجب قانون أقرّه الكونغرس عام 2017 وينصّ على اتّخاذ تدابير عقابيّة تلقائيّة ضدّ أيّ بلد يشتري أسلحة روسيّة ذات دلالة.

وردّاً على تسليم أوّل بطّارية روسيّة العام الماضي لأنقرة، علّقت الولايات المتحدة مشاركة تركيا في برنامج تصنيع طائرات حربيّة أميركيّة حديثة من طراز إف-35، معتبرة أنّ منظومة إس-400 يمكن أن تتسبّب بكشف أسرارها التكنولوجيّة.

لكنّ أردوغان واصل رده الأحد وقال "مهما كانت عقوباتكم فلا تترددوا في تطبيقها".

ودانت الولايات المتحدة الجمعة الاختبار الذي أجرته تركيا لنظام الدفاع الجوي اس-400، محذرة من أن "لذلك عواقب وخيمة" على العلاقات الدفاعية مع أنقرة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان إنّ "نظام إس -400 لا يتوافق والالتزامات التي تعهدت بها تركيا كحليف للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي".

وردت المتحدثة باسم وزارة الدفاع التركية شبنم أقطوب أن "التأكيد على أن تركيا (..) تنتهك التزاماتها تجاه الحلف الأطلسي لا يأخذ الواقع بعين الاعتبار" مشيرة إلى أن بلادها "كانت تقاتل من دون هوادة ضد العديد من المخاطر والتهديدات في منطقة جغرافية واسعة".

وأضافت أن "هدف تركيا ليس إثارة غضب أحد بل ضمان سلامة شعبها".

وتابعت أن تركيا تنوي استخدام منظومة أس-400 دون دمجه في شبكة التحكم والقيادة التابعة لحلف شمال الأطلسي.

وكانت وسائل إعلام تركية أكدت أن أنقرة أجرت أول اختبار لنظام إس-400 في 16 أكتوبر، وتم تأكيد الاختبار رسميا من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة للمرة الأولى.

وقال للصحافيين في إسطنبول "هذا صحيح، جرت الاختبارات وستتواصل". وأضاف ردا على انتقادات واشنطن "لن نطلب الإذن من الأميركيين".

وقال هوفمان، إنّ “وزارة الدفاع الأميركية تدين بأشدّ العبارات الاختبار الذي أجرته تركيا في الـ16 من أكتوبر لنظام الدفاع الجوّي أس- 400” وهو اختبار أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حدوثه الجمعة.

وأضاف “موقفنا كان واضحاً على الدّوام ولم يتغيّر: نظام أس- 400 لا يتوافق مع الالتزامات التي تعهّدت بها تركيا بصفتها حليفاً للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي”.

وتابع “نحن نُعارض اختبار تركيا هذه المنظومة، وقد تكون لذلك عواقب وخيمة على علاقاتنا الدفاعيّة”.