أردوغان يقر بالإخفاق في القضاء على كورونا

إسطنبول - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت إن بلاده خسرت بعض التقدم الذي أحرزته في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد لكن التركيز على النظافة الشخصية واستخدام الكمامات والتباعد الاجتماعي سيحمي الناس وسيساعد الاقتصاد على العودة صوب التعافي في النصف الثاني من العام.

وأضاف أردوغان في خطاب بثه التلفزيون "الأعداد في الأيام القليلة الماضية تظهر أننا خسرنا موقعنا في المعركة ضد الجائحة... لكننا نهدف لإلغاء الجائحة من أجندتنا من خلال الالتزام بقواعد النظافة واستخدام الكمامات والتباعد".

وأشار أردوغان إلى أن مؤشرات التعافي الاقتصادي تظهر "قوة" منذ مايو أيار و"نتوقع دفعة قوية اعتبارا من النصف الثاني من العام".

وقال: "نحن اليوم قريبون أكثر من أي وقت مضى، من وضع تركيا في مصاف أكبر 10 اقتصادات بالعالم".

وأكد، بحسب الأناضول، أن المؤشرات على انتعاش اقتصاد تركيا "قوية للغاية".

وأوضح أردوغان: "حققنا نموا اقتصاديا بمعدل 4.5 بالمئة في الربع الأول من العام الجاري رغم بدء انتشار كورونا بالبلاد في مارس الماضي".

وتابع: "نجحنا مجددا في رفع احتياطي البنك المركزي من العملات الأجنبية ليتجاوز 93 مليار دولار".

يتقدم الطلاب الأتراك إلى الامتحانات في ظل اتخاذ الاإجراءات الصارمة لمكافحة كورونا.
يتقدم الطلاب الأتراك إلى الامتحانات في ظل اتخاذ الاإجراءات الصارمة لمكافحة كورونا.

وبدأ سريان إغلاق محدود في عموم تركيا اليوم السبت، في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) خلال امتحانات الالتحاق بالمدارس الثانوية لـ6ر1 مليون طالب، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية.

ويسري حظر التجوال في جميع مدن تركيا البالغ عددها 81 من الساعة 9 صباحًا حتى 3 مساءً (0600 حتى 1200 بتوقيت جرينتش) لتجنب الازدحام أثناء الدخول والخروج من مراكز الامتحان.

وشاركت وكالة الأناضول مقاطع مصورة لطلبة يستخدمون كمامات ويصطفون لدخول مراكز الامتحان في ظل اجراءات أمنية. وتم تزويد الطلبة الذين كان يرافق البعض منهم أولياء أمورهم، بكمامات إضافة إلى مواد مطهرة. واستخدم أفراد الأمن الخوذات التي تغطي الوجه والقفازات.

وقالت وزارة الداخلية هذا الأسبوع، إنه سيتم فرض حظر تجوال ثان لمدة ست ساعات يومي 27 و 28 يونيو الجاري، بالتزامن مع امتحان الالتحاق بالجامعة.

وتأتي عمليات الإغلاق المحدودة وسط زيادة في عدد المصابين خلال الأسبوعين الماضيين.

واستثنت السلطات أولئك الذين سيرافقون الطلاب والأشخاص الذين اشتروا بالفعل تذكرة للسفر بين المدن من الحظر. وبالإضافة إلى ذلك ستبقى محلات السوبر ماركت والمخابز مفتوحة.

وفرضت تركيا بشكل أساسي عمليات إغلاق في عطلات نهاية الأسبوع في بعض المحافظات، مع حظر تجوال واحد على مستوى البلاد منذ إعلانها لأول مرة في 11 مارس الماضي.

وسجلت تركيا أكثر من 185000 إصابة و 4آلاف،905 حالات وفاة بالفيروس.

وخففت تركيا التي يبلغ عدد سكانها 83 مليون نسمة القيود في وقت سابق من هذا الشهر، وأعادت فتح المطاعم و استأنفت البطولات الرياضية والرحلات الجوية.

ووفق تحديث وزارة الصحة التركية، وصل عدد الإصابات إلى 185 ألفا و245، إثر تسجيل ألف و214 إصابة أمس الجمعة.

وشهدت البلاد ، 23 حالة وفاة بفيروس كورونا، لتبلغ الحصيلة 4 آلاف و905.

وارتفع العدد الكلي لاختبارات الكشف عن الفيروس إلى مليونين و863 ألفا و632، بعد إجراء 41 ألفا و316 اختبارا جديدا.

وبحسب المعطيات بلغ عدد المصابين في العناية المركزة 769، وعدد الخاضعين لأجهزة التنفس الصناعي 310.