أحوال تركية
سبتمبر 03 2019

أردوغان يستعد للإطاحة بأكرم إمام أوغلو

ذكرت إذاعة صوت أميركا أن انتقاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العلني لرئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو عزز المخاوف من احتمال فصل رئيس البلدية المعارض قريباً.

وقال أردوغان يوم الأحد "يتواصل رئيس بلدية إسطنبول مع أولئك الذين لهم صلات بالإرهاب في ديار بكر"، في إشارة إلى أكبر مدينة في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية وإحدى ثلاث مقاطعات يغلب على سكانها الأكراد تم إقصاء رؤساء بلدياتها الشهر الماضي بسبب ما قالت الحكومة إنها صلات بجماعات إرهابية.

زار إمام أوغلو ديار بكر الأسبوع الماضي والتقى برؤساء البلديات الأكراد المفصولين في ديار بكر وماردين وفان. وكان قد تم انتخابهم جميعاً في مارس عن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد.

وقال الرئيس "أولئك الذين لا يستطيعون اتخاذ موقف ضد الإرهاب لا يمكن أن يشغلوا منصب رئيس بلدية أو يعملوا بالسياسة".

ويعتقد بعض المحللين، بمن فيهم الباحث أحمد كورو المقيم في الولايات المتحدة والكاتب اليساري إحسان جارالان، أن أردوغان يستعد للإطاحة برؤساء بلديات ينتمون إلى حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي.

كما انتقد أردوغان إمام أوغلو بسبب السيول التي جرت في إسطنبول في حين كان رئيس البلدية في عطلة.

وقال حسين باشي من جامعة الشرق الأوسط التقنية في أنقرة لإذاعة صوت أميركا "قد تكون هذه بداية لعملية يمكن أن تنتهي بانتزاع السيطرة على إسطنبول وأنقرة".

وكان فوز حزب الشعب الجمهوري في إسطنبول أكبر ضربة لمكانة أردوغان، بحسب إذاعة صوت أميركا، حيث أنهى هيمنة استمرت 25 عاماً على أكبر وأغنى مدينة في تركيا والتي بدأت برئاسته للبلدية في عام 1994.

وقد بدأ إمام أوغلو العمل على الحد من وجود حزب العدالة والتنمية الحاكم في إسطنبول، بما في ذلك بطرد ما يربو على 1200 موظف تم تعيينهم قبل توليه منصبه وإلغاء تمويل بقيمة تزيد على 60 مليون دولار لمؤسسات مرتبطة بحزب العدالة والتنمية.

وقامت شركات إعلامية موالية للحكومة بتسريح مئات العمال بعد أن ألغى إمام أوغلو صفقات إعلانية مربحة. ويقول محللون إن أردوغان قد يواجه ضغوطاً من هذه الشركات للإطاحة بإمام أوغلو، وفقاً لما ذكرته إذاعة صوت أميركا.

وقلل رئيس بلدية إسطنبول من أهمية التهديد المحتمل للإطاحة به.

وقال إمام أوغلو يوم الأحد "يجب أن يعرف الجميع حدودهم"، مستخدماً عبارة كثيراً ما يستخدمها الرئيس نفسه.

 

يمكن قراءة المقال باللغة الإنكليزية أيضا:

https://ahvalnews.com/turkish-democracy/political-storm-brewing-between-turkeys-president-and-istanbul-mayor-voice