أردوغان يؤكد على التزام البيوت فترة العيد

أنقرة – وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تهاني عيد الفطر للشعب التركي، وبشره بمزيد من التقدم والازدهار، مؤكدا على ضرورة التزام البيوت خلال فترة العيد، في الوقت الذي دعا رئيس الشؤون الدينية المواطنين لرفع تكبيرات العيد من البيوت.

وأشار أردوغان، في رسالة نشرها السبت، إلى ضرورة قضاء عيد الفطر هذا العام في المنازل بسبب وباء كورونا العالمي، بحسب ما نقلت الأناضول.

وقال الرئيس التركي إن البشرية تمر بتحديات صعبة في ظل الوباء، وإن تركيا بدولتها وشعبها حققت نجاحًا كبيرًا.

وأضاف: "بمشيئة الله سنعزز قوة تركيا وثروتها ورخاءها نحو مستويات أعلى في العالم الذي سيشهد إعادة هيكلة سياسيًا واقتصاديًا بعد الوباء".

ولفت إلى أن تركيا واجهت صعوبات في شهري مارس وأبريل بسبب الوباء، لكنها بدأت في مايو باتخاذ خطوات للعودة إلى الحياة الطبيعية مع الدول الأخرى، بشكل تدريجي.

وأكّد أن بلاده ستتجاوز هذه المرحلة بكل جدارة إذا استمر الالتزام بالقواعد والتدابير المتخذة.

وأعرب، بحسب الأناضول، عن شكره لجميع العاملين في القطاعين العام والخاص، لا سيما موظفي الرعاية الصحية في عموم تركيا، على تفانيهم وجهودهم خلال أزمة "كورونا".

وفي ختام الرسالة، تقدم الرئيس أردوغان بأحر التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الفطر، وتمنى من الله أن يبلغ الجميع رمضان القادم بصحة وسلام.

ودعا رئيس الشؤون الدينية في تركيا علي أرباش، السبت، المواطنين إلى رفع تكبيرات العيد من منازلهم بالتزامن مع تكبيرات المساجد المغلقة بسبب تدابير فيروس كورونا.

وفي رسالة مصورة هنأ أرباش الشعب التركي والأمة الإسلامية بقدوم بعيد الفطر، الذي يحل الأحد في تركيا والعديد من البلدان الإسلامية.

وأفاد أرباش أن المساجد ستبقى مغلقة أمام المصلين في العيد، داعيا المواطنين لمشاركة فرحة العيد بالتكبير من البيوت بالتزامن مع رفعها من المآذن.

وقال: "دعونا ننتظر وقت صلاة العيد في منازلنا ونحن ندعو ونتضرع إلى الله تعالى، بعد إقامة صلاة الفجر".

وأضاف: "عندما يحل موعد صلاة العيد، لنتشارك فرحة العديد بالانضمام إلى رفع التكبيرات التي ستتعالى من مآذن المساجد".

وأوضح أن قناة "تلفزيون ديانت" والعديد من القنوات التلفزيونية الأخرى، ستبث من الساعة السادسة صباحا، خطبة العيد، داعيا مواطنيه للاستماع إلى الخطبة.

وأكد رئيس الشؤون الدينية أنه يمكن للراغبين إما أداء صلاة العيد في منازلهم، أو أداء صلاة الضحى بركعتين أو أربع ركعات بنية صلاة النافلة.

ومنذ 16 مارس الماضي، علقت رئاسة الشؤون الدينية أداء الصلوات في المساجد، ضمن تدابير الحد من انتشار الفيروس.

والإثنين الماضي، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، افتتاح المساجد للعبادة مجددا اعتبارا من 29 مايو الحالي.

وبناء عليه، أرسلت وزارة الداخلية الجمعة، تعميما إلى كافة الولايات ضمن إطار تخفيف الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقالت في التعميم إنها ستسمح اعتبارا من 29 مايو، بأداء صلوات الجمعة والظهر والعصر في المساجد، ضمن ضوابط محددة.

والجمعة، أعلنت تركيا ارتفاع حصيلة إصابات كورونا إلى 154 ألفا و500، والوفيات إلى 4 آلاف و276، في حين بلغ عدد المتعافين 116 ألفا و111.