أغسطس 12 2019

ارتفاع أعداد اللاجئين الأتراك الأكاديميين في ألمانيا

برلين - تزايدت أعداد طالبي اللجوء الأتراك في ألمانيا من الحاصلين على تعليم عالٍ، وذلك في وقت تشهد فيه تركيا هجرة للأدمغة والكفاءات، إثر فشل السياسات الحكومية، وحملات التطهير التي توصف بالانتقامية، التي يشنها الرئيس أردوغان على خصومه، بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في منتصف يوليو 2016.

وكشف تقرير صحفي عن زيادة عدد طالبي اللجوء المنحدرين من تركيا وإيران في ألمانيا من الحاصلين على تعليم عال في مواطنهم.

واستند تقرير صحيفة "فيلت أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر الأحد إلى تقرير الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين عن "إمكانات مقدمي طلبات اللجوء"، والذي جاء فيه أن إجمالي 59.3 بالمئة من طالبي اللجوء المنحدرين من تركيا في عام 2018 أوضحوا أنهم التحقوا بجامعة من قبل.

وأضافت الصحيفة الألمانية أنه كان هناك تطور مشابه أيضا بالنسبة لمقدمي طلبات اللجوء المنحدرين من إيران، فبينما صرح 42.6 بالمئة من جميع مقدمي طلبات اللجوء الإيرانيين في عام 2017 أنهم التحقوا بجامعة في موطنهم، زادت هذه النسبة إلى 47.5 بالمئة في عام 2018، بحسب تقرير الهيئة.

ومن جانبها وصفت وزيرة التعليم الألمانية أنيا كارليتسك دمج اللاجئين لمؤهلاتهم بشكل مناسب في نظام التعليم الألماني بأنه "تحدّ"، وقالت للصحيفة الألمانية إن ذلك يسري بصفة خاصة على اللاجئين المؤهلين تأهيلا عاليا.

وأضافت أن أكثر من 20 ألف لاجئ استطاعوا بدء دراسة جامعية نظامية من خلال إجراءات مختلفة.

وبحسب الصحيفة الألمانية، يمتلك طالبو اللجوء المنحدرون من كثير من الدول الأخرى تعليما مترديا إلى حد كبير؛ فعلى سبيل المثال أتم 17 بالمئة فقط من اللاجئين المنحدرين من سورية و14.2 بالمئة فقط من المنحدرين من العراق تعليما جامعيا.

وفي مايو أعلنت وزارة الداخلية الألمانية عن تسجيل تراجع في عدد طالبي اللجوء من تركيا في ألمانيا خلال الربع الأول من عام 2019، وذلك بعدما ظل عددهم متزايدا طوال الثلاثة أعوام الماضية على التوالي.

وجاء في رد وزارة الداخلية على استجواب من النائبة البرلمانية عن حزب اليسار الألماني المعارض سفيم داجدلن، أن 2212 شخصا من تركيا قدموا طلبات لجوء خلال الفترة بين شهري يناير وحتى مارس الماضيين، وبذلك بلغ عدد الطلبات 737 طلبا في المتوسط شهريا.

يذكر أنه كان تم تقديم إجمالي 10655 طلب لجوء من أتراك في ألمانيا خلال عام 2018، أي 888 طلبا في المتوسط شهريا.

وكان عدد طالبي اللجوء من تركيا ارتفع بقوة شديدة في ألمانيا بعد محاولة الانقلاب التي أخفقت ضد الرئيس أردوغان.

وفي الفترة بين عامي 2013 وحتى 2015، تقدم نحو 1800 شخص من تركيا كل عام بطلب لجوء هنا في ألمانيا، فيما بلغ العدد 5742 طلبا في عام 2016، وزاد إلى 8483 شخصا في 2017 ، ووصل إلى 10655 شخصا في عام 2018، بحسب بيانات الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين.

وكان قد تم ضمان حماية في ألمانيا لأكثر من نصف طالبي اللجوء المنحدرين من تركيا خلال الربع الأول من هذا العام. وبلغ معدل ضمان اللجوء لأتراك في ألمانيا 55.1 بالمئة في شهر يناير الماضي، وبلغ 55.5 بالمئة في فبراير الماضي ووصل إلى 56.4 بالمئة في مارس الماضي.