ارتفاع أعداد الوفيات بفيروس كورونا في تركيا

إسطنبول - أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة الثلاثاء ان أكثر من 200 شخص توفوا بفيروس كورونا في تركيا، مؤكدا ان بلاده تجري حاليا أكثر من 15 الف فحص للفيروس يوميا.

وأعلن قوجة هذه الارقام على تويتر وقال إن 46 شخصا توفوا خلال الساعات ال24 الماضية، ما يرفع حصيلة الوفيات في البلاد الى 214 وفاة.

ومع تسجيل 2704 إصابات جديدة بالفيروس، وصلت حصيلة المصابين الى 13513.

وقال "زاد عدد الفحوص بنسبة 25,2% مقارنة مع يوم أمس"، مضيفا أن مسؤولي الصحة يحددون حالات الإصابة بشكل أسرع وأكثر دقة.

ودعا المسؤولون الأتراك المواطنين مرارا إلى البقاء في منازلهم واحترام اجراءات التباعد الاجتماعي، ونصح الرئيس رجب طيب أردوغان الأتراك بـ"الحجر الطوعي".

وبحسب الأناضول، دعا وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الثلاثاء، المواطنين للالتزام بمنازلهم بسبب انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك في تغريدة نشرها صويلو عبر حسابه على تويتر، وأرفقها بهاشتاغ (اقض على الفيروس من منزلك).

وكتب: "لقد أظهر التاريخ مرارا وتكرارا أننا عندما نتحد كأمة، لا يمكن لمحنة أن تدوم على هذه الأرض لفترة طويلة".

وأردف صويلو: "فلنبق في منازلنا قدر الإمكان حتى نقضي على الفيروس ونعيش الغد الجميل مع أحبائنا".

والاثنين قال أردوغان انه تم وضع 41 بلدة ومنطقة في أنحاء البلاد تحت الحجر الصحي، الا انه لم يعلن عن اغلاق شامل في البلاد.

ودعا رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو إلى إغلاق جزئي في المدينة، وعرض رسما بيانيا يظهر أن عدد الأشخاص الذين يستخدمون وسائل النقل العام تضاعف ثلاث مرات من يوم الأحد الى الاثنين.

وكتب على تويتر أن "عدم فرض تطبيق التباعد الاجتماعي يشكل خطرا هائلا في هذا الوقت الذي تتصاعد فيه أعداد حالات كوفيد-19 في تركيا. ومرة أخرى أدعو الحكومة إلى تطبيق حظر جزئي في إسطنبول".

وعلقت السلطات الرحلات الدولية وأغلقت المدارس والجامعات ومنعت صلاة الجماعة وفرضت حظرا على خروج الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما.

وأطلق أردوغان حملة لجمع الأموال لمن يعانون بسبب الوباء، كما أعلن إنشاء مستشفى جديد يتسع ل600 سرير في إسطنبول لمعالجة المصابين بالفيروس.

وأعلن الاتحاد التركي لكرة القدم، في بيان، الثلاثاء، تبرعه بمليون و923 ألف ليرة (نحو 293 ألف دولار)، للحملة التي أعلن عنها أردوغان.

كما أعلنت شركة "تورك تيليكوم" للاتصالات، أنها ساهمت بأكثر من 40 مليون ليرة (نحو 6.5 مليون دولار)، لصالح الحملة حسب بيان صادر عنها.

كما أعلن "صندوق تأمين ودائع التوفير"، في بيان، أنه سيقوم بتأمين دعم قيمته 20 مليون ليرة (نحو 3 مليون و43 ألف دولار) عبر الشركات التي يديرها.

وبحسب الأناضول، أعلن موقع "ترينديول" للتسوق الإلكتروني، في بيان، عن تبرعه بمبلغ 6 ملايين ليرة (نحو مليون دولار)، لصالح الحملة.

وأعلنت رئاسة الصناعات الدفاعية التابعة للرئاسة التركية، في بيان، عن تبرعها بـ10 ملايين ليرة (نحو مليون و522 ألف دولار).

وحتى مساء الثلاثاء، ارتفعت في تركيا وفيات كورونا إلى 214، والمصابين 13 ألفا و531، وتعافى 243 شخصاً.