ارتفاع العجز التجاري إلى 2.06 مليار دولار

إسطنبول – ارتفع عجز التجارة الخارجية لتركيا 6.6 بالمئة على أساس سنوي في سبتمبر إلى 2.056 مليار دولار، وذلك بحسب ما أظهرت بيانات من معهد الإحصاء التركي اليوم الخميس.

وقال المعهد إن صادرات تركيا زادت 0.3 بالمئة إلى 14.44 مليار دولار وإن الواردات بلغت 16.49 مليار دولار لترتفع واحدا بالمئة مقارنة مع سبتمبر 2014.

وفي سياق محاولات تهدئة مخاوف المستثمرين والأسواق أعلن رئيس البنك المركزي التركي أنهم يتوقعون أن يكون معدل التضخم 12 في المئة نهاية العام الجاري وأن يتراجع إلى 8.2 في المئة نهاية 2020.

ويوم أمس فقدت الليرة التركية نحو 0.2 % من قيمتها أمام الدولار فور موافقة مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة على فرض عقوبات جديدة على تركيا بسبب توغلها في شمالي سوريا.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى تراجع الليرة أمام الدولار بنسبة 0.2 % إلى 05.75 % ليرة لكل دولار، في حين كانت قد أنهت التعاملات الرسمية اليوم بانخفاض نسبته 0.1 % فقط.

وأشارت بلومبرغ إلى أن 403 أعضاء بالمجلس صوتوا لصالح مشروع القانون مقابل معارضة 16 فقط، وتم تمرير القانون بموجب إجراء مستعجل يتطلب تمرير أغلبية الثلثين.

وتلقّت بورصة إسطنبول أمس صفعة قوية، حيث قال مصدران مطلعان إن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية سيبيع حصته في بورصة إسطنبول البالغة عشرة بالمئة بعد تعيين محمد حقان عطالله؛ وهو مسؤول تنفيذي سابق في بنك خلق كان مسجونا في الولايات المتحدة، رئيسا تنفيذيا للبورصة.

وصرح المصدران لرويترز اليوم الأربعاء بأن البنك الأوروبي أبلغ السلطات التركية بقرار بيع حصته في أسرع وقت ممكن.

وامتنع البنك الأوروبي عن التعقيب. ولم يتسن الاتصال ببورصة إسطنبول للتعليق.

وفي الأسبوع الماضي أوردت رويترز أن البنك يعارض قرار أنقرة تعيين حقان عطالله المسؤول التنفيذي السابق في بنك خلق رئيسا تنفيذيا لبورصة إسطنبول.

وقال المصدران اللذان طلبا عدم الكشف عن هويتهما إن تعيين عطالله كان أحدث تحرك يثير قلق البنك الأوروبي بشأن توجه الشركة المشغلة للبورصة وأقنعه ببيع الحصة وهي ثاني أكبر حصة بعد تلك المملوكة لصندوق الثروة السيادي في تركيا.

أما في قطاع السياحة الذي يعد من أهم القطاعات الاقتصادية التركية، فقد أعلن بيان صادر من وزارة الثقافة والسياحة وهيئة الإحصاء التركيتين أنّ عدد السياح الذين زاروا تركيا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، تجاوز 41.6 مليون سائح.

وأوضح البيان أن عائدات تركيا من السياح خلال الفترة المذكورة، بلغت 26.63 مليار دولار. بحسب الأناضول.

وأشارت معطيات وزارة الثقافة والسياحة التركية، أن عدد زوّار تركيا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، زاد بنسبة 14.50بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأضاف البيان المشترك، أن معدل إنفاق السائح الواحد خلال تواجده في تركيا، بلغ 649 دولارا.

وأشار إلى أن عدد زوّار تركيا خلال سبتمبر الماضي، بلغ 5 ملايين و426 ألف و818 سائحا، بزيادة 13.23 بالمئة مقارنة مع الشهر نفسه من 2018.

وجاء السياح الروس في مقدمة الأجانب الذين توافدوا إلى تركيا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، بنسبة 15.28، تلاهم الألمان بـ12.43، والبريطانيين ثالثا والبلغار رابعا والإيرانيين خامسا.