إصابة مدرب تركي شهير بفيروس كورونا

إسطنبول - انضم المدرب التركي فاتح تريم إلى قائمة مشاهير كرة القدم الذين أصيبوا بفيروس "كورونا" المستجد حيث جاءت نتيجة فحصه إيجابية، ليوضع قيد الحجر الصحي.

وكان تريم، المدير الفني السابق للمنتخب التركي والمدرب الحالي لفريق "غلطة سراي" التركي، من بين من طالبوا بتأجيل مباريات الدوري التركي بسبب المخاوف من تفشي الإصابات بالفيروس.

ولكن تريم 66 /عاما/ أصبح الآن أحد المصابين بالفيروس، حسب ما أفادت وكالة أنباء "بلومبرغ" .

وكان تريم طالب بتأجيل الدوري التركي عقب انتهاء مباراة فريقه أمام بشكتاش بالتعادل السلبي في 15 مارس الحالي.

وأوضح أنه من الضروري تأجيل المباريات لأنه من الصعب منع اللاعبين من القبلات والعناق خلال الاحتفال معا داخل أرض الملعب. وقال تريم آنذاك: "حياتنا جميعا في خطر".

وبعد ذلك بأربعة أيام، جرى وضع عبد الرحيم البيرق، نائب رئيس نادي غلطة سراي، قيد الحجر الصحي بسبب إصابته بكورونا.

وقرر وزير الرياضة التركي بعدها تأجيل جميع المباريات في مختلف الرياضات.

وقاد تريم فريق غلطة سراي للفوز بلقب كأس الاتحاد الأوروبي (مسابقة الدوري الأوروبي حاليا) موسم 1999 / 2000 كما قاده للفوز بخمسة ألقاب في مسابقة كأس السوبر التركي حيث تولى تدريب الفريق أربع مرات منفصلة.

ونال تريم، صاحب المسيرة التدريبية الحافلة بالإنجازات، لقب "الإمبراطور تريم" بسبب شخصيته الصارمة الحازمة.

وتولى تريم تدريب نادي فيورنتينا الإيطالي في موسم 2000 / 2001.

وكان وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة قد أعلن حصيلة الوفيات الجديدة الليلة الماضية، وقال إن عدد الحالات المؤكدة الجديدة ارتفع بواقع 293 إصابة أمس الاثنين ليصل الإجمالي إلى 1529 إصابة فيما جرى فحص أكثر من 24 ألف شخص، بينما ارتفعت حصيلة الوفيات بالمرض إلى 37..

وفي أحدث خطواتها، قالت وزارة الداخلية إن ساعات عمل متاجر البقالة والسوبر ماركت ستكون من التاسعة صباحا إلى التاسعة مساء مع الحرص على وجود متسوق واحد في كل عشرة أمتار مربعة بالمتجر.

وذكرت الوزارة في بيان أنه لن يسمح للحافلات بين البلدات والمدن بأن يتجاوز عدد الركاب 50 بالمئة من طاقتها الاستيعابية مع ضرورة ترك مسافة بين الركاب.

وقال الوزير مساء أمس الاثنين إن تركيا ستوظف 32 ألفا آخرين من أفراد الطواقم الطبية وستوقف تصدير الكمامات محلية الصنع كي تكون متاحة للعاملين في القطاع الطبي في ظل تفشي الفيروس في البلد.

وأضاف أن تركيا طلبت أجهزة فحص سريع للفيروس من الصين وكذلك أدوية قال إنها استخدمت لعلاج مرضى كورونا هناك، لكنه لم يذكر تفاصيل بشأن هذه الأدوية.

وفرضت تركيا السبت العزل المنزلي على المسنّين الذين تتخطى أعمارهم 65 عاما وعلى من يعانون من أمراض مزمنة بهدف الحد من تفشي فيروس كورنا المستجد على أراضيها.

وفي الأيام الأخيرة كثفت تركيا تدابير مكافحة الجائحة وأغلقت المدارس والمطاعم والحانات وعلّقت الرحلات الجوية مع 68 بلدا وحظرت إقامة الأحداث الثقافية.

وأعلنت وزارة الداخلية التركية أن صالونات الحلاقة وتصفيف الشعر ومراكز التجميل ستغلق حتى إشعار آخر في عموم البلاد اعتبارا من مساء السبت، في إطار التدابير الإضافية للحد من انتشار فيروس كورونا بالبلاد، بحسب ما نقلت الأناضول.