أطباء أتراك: أعداد الإصابات بفيروس كورونا أضعاف المعلن

إسطنبول - يقول الأطباء في مناطق تفشي فيروس كورونا في تركيا إن المستشفيات تكتظ بعدد حالات أكبر من المعلن عنه في الإحصاء الرسمي للبلاد والذي عاود الارتفاع لأكثر من 1000 حالة إصابة هذا الأسبوع.

وقالت نقابات الأطباء في هذه المناطق لرويترز هذا الأسبوع إن وحدات العناية الفائقة وغرف الطوارئ في المستشفيات المخصصة لمرضى كوفيد-19 تعمل بكامل طاقتها في العاصمة أنقرة ومدينة غازي عنتاب في جنوب شرق البلاد.

وأبدت الحكومة، التي خففت العزل العام جزئيا في يونيو لإنعاش الاقتصاد، تخوفها الخاص أمس الثلاثاء عندما وصف وزير الصحة تسجيل 1083 إصابة جديدة بأنه ارتفاع "حاد" بعد عطلة استمرت أربعة أيام.

وتجاوبت السلطات بتطبيق فحوصات جديدة وفرض إجراءات منها توقيع غرامات على عدم استخدام الكمامات أو الحفاظ على التباعد الاجتماعي. وتشير الاحصاءات إلى أن الحالات الجديدة كانت في مستوى أقل من 1000 حالة لأكثر من ثلاثة أسابيع.

لكن أيسيجول أتيس تارلا رئيسة غرفة أطباء غازي عنتاب-كلس قالت إن مستشفى بالمنطقة استقبل 200 حالة كوفيد-19 جديدة في يوم واحد مؤخرا مع ارتفاع معدل العدوى بين العاملين بقطاع الصحة بشكل خاص.

وفي أنقرة قال الأمين العام لغرفة الأطباء علي كاراكوك إن قرابة 1000 شخص كانت نتيجة فحصهم إيجابية في العاصمة يوميا، وألقى باللوم في ذلك على ما وصفه بالتخفيف السابق لأوانه لإجراءات العزل في يونيو.

 وبالأمس، أظهر إحصاء رسمي أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في تركيا تجاوزت ألف حالة وذلك للمرة الأولى منذ ثلاثة أسابيع مخترقة ما قالت الحكومة إنه حد فاصل نحو إمكانية إعادة النظر في قواعد العزل العام.

وقال فخر الدين قوجة وزير الصحة على تويتر إن الإصابات الجديدة بكوفيد-19 وعددها 1083 تمثل زيادة "حادة" في الأيام الماضية تثير المخاوف في الوقت الذي اختتمت فيه تركيا عطلة مدتها أربعة أيام.

وأودى الفيروس بحياة 5765 شخصا وأصاب 234934 في المجمل في الدولة التي رفعت في الأول من يونيو أغلب إجراءات العزل العام الجزئي الذي كانت تطبقه.

وظلت حالات الإصابة أقل من ألف حالة يوميا منذ 13 يوليو.

وأظهرت معطيات وزارة الصحة، تشخيص 1083 إصابة بالفيروس، ليرتفع الإجمالي إلى 234 ألفا و934.

وتم تسجيل 18 وفاة جراء الفيروس، لترتفع الحصيلة إلى 5 آلاف و765.

فيما ارتفع إجمالي اختبارات الكشف عن الفيروس إلى 4 ملايين و973 ألفا و466.

ووصل معدل الالتهاب الرئوي بين المرضى إلى 8.5 بالمائة، كما بلغ عدد الحالات الحرجة 583، بحسب ما أوردت الأناضول.

وارتفعت حصيلة المتعافين من فيروس كورونا في تركيا، الثلاثاء، إلى 218 ألفا و491، إثر تسجيل 994 حالة شفاء.

بدوره شدد وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة في تغريدة بتويتر على "ضرورة الحيلولة دون وقوع خسائر كبيرة نتيجة التواصل القريب مع الآخرين خلال مواسم الأعياد والعطل".

وأصدرت الحكومة التركية أمس تعميما إلى سلطات الولايات يقضي بضرورة إجراء جولات تفقدية للخاضعين للعزل المنزلي بسبب كورونا.