بعد قتل شاب سوري، شرطي تركي يطلق النار على طفل معاق خرق حظر التجول

 

إسطنبول – في حادثة تعدٍّ جديدة تكشف أسلوب العنف الذي تتعامل به السلطات التركية مع المواطنين والمُقيمين على حدّ سواء بحجة تطبيق القانون، أطلقت الشرطة التركية عددا من الطلقات على طفل معاق خرق حظر التجول في جنوب شرق تركيا.
وبدأت السلطات التركية تحقيقا حول الحادثة وأوقفت الشرطي الذي أطلق طلقات في الهواء وأمسك طفلا عمره ثماني سنوات يعاني من إعاقة في التعلم، في مقاطعة ماردين بجنوب شرق البلاد.
وجاء تحقيق الشرطة التركية عقب نشر مقطع فيديو يوضح ما تعرّض له الطفل من تخويف واضح، مما أثار موجة من الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي، بينما قالت مديرية أمن ماردين إن الشرطي أُوقف عن العمل حتى انتهاء التحقيق.
وأظهر الفيديو أطفالا صغارا يهربون من الشرطة في منطقة سكنية في منطقة ماردين نوسيبين، حيث شوهد ضابط يرتدي ملابس مدنية يركض باتجاه طفل يجلس على الأرض بالقرب من مدخل مبنى، ثم يقوم بسحب الطفل إلى عربة شرطة مدرعة، ويطلق النار عشوائياً، مما تسبب بتبول الطفل على نفسه.
وقال شهود عيان، إنه على الرغم من توضيح السكان بأنّ الطفل يُعاني من صعوبات في التعلم، فإن الشرطة واصلت نهجها العدواني، لكنّ الشرطة دافعت عن أفعالها على أساس تطبيق حظر التجول على الصعيد الوطني.
وقبل أيام، قتل شاب سوري بمدينة إضنة التركية جنوبي البلاد بعد إطلاق الرصاص الحي عليه بشكلٍ مباشر من على بُعد ثلاثة أمتار من قبل عنصرٍ في الشرطة بعد مخالفته لقرار حظر التجوّل المفروض في كامل تركيا.
وجاء في الرواية الحكومية أن اللاجئ السوري المقتول، حاول الفرار من عناصر الشرطة الذين حاولوا تحذيره ليتوقف، ما أرغم أحد العناصر على إطلاق الرصاص على قدمه، وهو ما تمّ تفنيده من خلال الفيديو الذي وثق لحظة إصابة الشاب بطلقٍ ناري في منطقة الصدر.
وشنّ ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي هجوما على السلطات التركية بعد مقتل اللاجئ السوري بحجة خرق حظر التجول المفروض.
وأمس أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة ارتفاع عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19-) إلى 3739 بعد تسجيل 50 حالة وفاة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
وأضاف قوجة على تويتر أن تركيا سجلت 1546 حالة إصابة جديدة، مما يرفع حصيلة الإصابات إلى 137115، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية.
وتابع وزير الصحة قائلا إن 89480 شخصا تماثلوا للشفاء حتى الآن من الفيروس في تركيا، بعد تعافي 3084 حالة جديدة.
وفرضت السلطات التركية حظر التجوال في 24 مدينة ومقاطعة بسبب أزمة كورونا خلال عطلة الأسبوع (السبت والأحد).
وكانت السلطات اتخذت إجراءات مماثلة خلال نهايات الأسابيع الماضية في 31 مدينة ومقاطعة أيضا.
ومن بين هذه المدن مدينتا إسطنبول وأنقرة الكبيرتان.
وتعتزم الحكومة التركية تخفيف القيود التي سببها فيروس كورونا خلال الشهر الجاري، بما في ذلك فتح المراكز التجارية.