بصيص أمل للعلاقات اليونانية التركية

في خطابه في معرض سالونيك الدولي، تحدث رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس عن اختلاف كبير يفصل بين اليونان وتركيا في إشارة إلى ترسيم حدود المناطق البحرية.

كان هذا تحولا صغيرا على ما يبدو ولكنه في الوقت نفسه تحول مهم في الخطاب يمكن أن يشكل الأساس للتطورات، مما يؤدي إلى تهدئة التوتر والتقارب بين الجانبين.

وإلى جانب عدم قيام أنقرة بتجديد مهمة السفينة "عروج ريس" الخاصة بها، وسحب سفن التنقيب والسفن الحربية التركية من المنطقة، يمكن لشخص ليس بالضرورة مفرط التفاؤل ولكنه واقعي تمامًا أن يفترض أنه يتم وضع الأساس لعقد حوار.

إن احتمالية فرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي، ونتائج قمة مجموعة "ميد 7"، والإعلانات التي أدلى بها رئيس الوزراء اليوناني عن التعزيز الكبير للقوات المسلحة في البلاد، وكذلك زيارة وزيرة الخارجية الأميركية إلى قبرص، تعتبر أجزاء معقدة من اللغز الذي لا يزال يتشكل، وهو لغز لا تستطيع أنقرة تجاهله.

وعلى الرغم من الهيجان اللفظي للرئيس رجب طيب أردوغان وكبار المسؤولين الحكوميين، فإن أمام القيادة التركية الفرصة للمساهمة في تغيير الأجواء والشروع في خفض التصعيد، ليس فقط لصالح الدولتين ولكن أيضاً لصالح المنطقة الأوسع.

وإذا لم تصر تركيا على مطالبها المفرطة والمستحيلة، مثل نزع السلاح من الجزر التي تتعرض - للأسف - لتهديد دائم، فيمكن أن تحدث تطورات.

كل هذا، بالطبع، يفترض مسبقًا أن توقف تركيا تهديداتها وأنشطتها غير القانونية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص، والاتفاق على حل قابل للتطبيق لمشكلة قبرص، والاعتراف بالسيادة الواحدة لجمهورية قبرص، وأيضاً الاعتراف بأن فوائد استغلال أي من موارد الطاقة يتم توزيعها بشكل منصف، على النحو المطلوب من قبل المجتمع الدولي، ونيقوسيا على استعداد للقيام بذلك.

أما داخل اليونان، يتعين على الجميع إظهار المسؤولية الواجبة، سواء الحزب الحاكم بأكمله والمعارضة – وحزب سيريزا على وجه الخصوص.

إن المرارة والانزعاج وحتى غضب الماضي، رغم أنه مفهوم في بعض الحالات، لا يبرر الانقسامات الحزبية الداخلية أو الأجواء الانقسامية التي خلقتها الأطراف الأخرى حول إدارة قضية كبيرة جدًا.

وفي نهاية الأمر، يجب على السياسيين أن يضعوا في اعتبارهم أن الحكم النهائي لن يستند إلى الناخبين الفرديين، بل إلى التاريخ نفسه.

 

يمكن قراءة المقال باللغة الإنكليزية أيضا:

https://ahvalnews.com/turkey-greece/ray-hope-greek-turkish-relations?language_content_entity=en
الآراء الواردة في هذا المقال تعبر عن رأي المؤلف ولا تعكس بالضرورة رأي أحوال تركية.