أغسطس 13 2019

ضبط المزيد من المهاجرين الأفغان في المدن التركية

أنقرة – تشكل هجرة الالاف من ذوي الأصول الأفغانية ظاهرة في تركيا.

اذ لم يتوقف تدفق هؤلاء اللاجئين واغلبهم في سن الشباب في محاول لأتخاذ الأراضي التركية معبرا باتجاه أوروبا.

وفي آخر حملاتها، ضبطت فرق الأمن التركية 61 مهاجرا غير نظامي كانوا يعتزمون التسلل إلى اليونان، بولاية أدرنة شمال غربي البلاد. وذلك بحسب وكالة انباء الاناضول.

وأوقفت شرطة المرور، مركبة مشبوهة عند مخرج قضاء كشان، تبين أنها كانت تقل 26 مهاجرا أفغانيا، بينهم أربعة أطفال.

من جهة أخرى، ضبطت فرق خفر السواحل 35 مهاجرا أفغانيا كانوا يحاولون التوجه إلى اليونان، قبالة سواحل قضاء أناز.

وجرى إحالة المهاجرين غير النظاميين، إلى مديرية الهجرة في أدرنة لاتخاذ الاجراءات الرسمية بحقهم.

وقبل ذلك تم ضبط 10 أفغان في ولاية  قيصري (وسط) دخلوا الأراضي التركية بصورة غير قانونية.
وأوضحت المصادر أنه جرى إرسال المهاجرين إلى مديرية الهجرة بأيدن تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وقبل ذلك أيضا، افاد تقرير إخباري بأن فرق خفر السواحل التركية ضبطت 52 مهاجرا غير شرعي في بحر إيجه، أثناء محاولتهم التسلل إلى الجزر اليونانية.

ووفقا لوكالة الأناضول التركية، تم ضبط المهاجرين قبالة سواحل منطقة إكينجيك بولاية موغلا غربي البلاد على متن مركب. وتم نقل الموقوفين إلى مديرية الهجرة بالولاية.

وعلى صعيد متصل، ضبطت فرق خفر السواحل التركية، في عمليتين مختلفتين، 94 مهاجرا غير نظامي بولايتي إزمير، وآيدين، غربي البلاد؛ خلال محاولتهم الانتقال إلى اليونان بطريقة غير قانونية. 
وبحسب معلومات أفادت بها مصادر أمنية للأناضول، اعترضت فرق السواحل، بناءًا على معلومات وصلت إليها، قاربًا مطاطيًا في بحر إيجه قبالة بلدة جشمه التابعة لولاية إزمير.
وأسفرت هذه العملية عن ضبط 51 شخصًا من بينهم افغان.
وفي عملية أخرى بولاية آيدين، تمكنت فرق خفر السواحل من ضبط 43 مهاجرًا غير نظامي قبالة سواحل بلدة كوش آضه سي، من بينهم 19 سوريًأ، و17 عراقيًا، و4 أفغان، و3 فلسطينيين.
وذكرت المصادر أن الموقوفين جميعًا ومن بينهم أطفال ونساء، تم تسليمهم لإدارة الهجرة بالولايتين عقب اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي توصل الى اتفاق مع تركيا في عام 2016 على تشديد أنقرة للرقابة على حدود البلاد، مقابل الحصول على مساعدات مالية لدعم اللاجئين الذين تستضيفهم تركيا على أراضيها.

وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة مؤخرا أن أعداد المهاجرين الذين عبروا البحر المتوسط في محاولة للوصول لأوروبا ارتفع إلى نحو 100600 مهاجرا العام الماضي.

وأشارت المنظمة ومقرها جنيف إلى أن هذا خامس عام على التوالي يتجاوز فيها عدد المهاجرين القادمين لأوروبا عبر البحر المتوسط الـ 100 ألف مهاجر.

ومع ذلك، يمثل هذا العدد تراجعا مقارنة بالعام الذي قبله، عندما بلغ عدد المهاجرين الذين وصلوا شواطئ جنوب أوروبا 154 ألف مهاجر.

وقدرت المنظمة أن نحو 1989 شخصا لقوا حتفهم أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط منذ بداية هذا العام.