فصل عمدة مدينة بلجيكية على خلفية علاقته بحزب الحركة القومية

بروكسل – لم يكن امير كير عمدة مدينة سان جوس في وسط العاصمة بروكسل ان يتعرض الى الفصل من الحزب الاشتراكي بهذه الصورة التي انتشرت في وسائل الاعلام.

امير كير ذا الاصول التركية لم يقطع علاقته مع حكومة العدالة والتنمية ولوبياتها وكانت هنالك الكثير من المؤشرات والشكاوى ضده حتى جاءت القشة التي قصمت ظهر البعير.

فقد أعلن الحزب الاشتراكي البلجيكي فصل عمدة منطقة "سان-جوسيه-تان-نودي" بالعاصمة بروكسل، "أمير كير" ذو الأصول التركية، من الحزب لاستقباله وفدا تركيا.

وذكر بيان صادر عن الحزب الاشتراكي، أن اللجنة التأديبية للحزب عقدت الجمعة اجتماعا وقررت فصل كير من الحزب.

ومطلع يناير الجاري، أجرى وفد تركي يضم رؤساء 6 بلديات من أحزاب مختلفة زيارة إلى مؤسسات أوروبية في العاصمة بروكسل.

وطلب الوفد التركي، الذي يضم نائبين برلمانيين من حزب الحركة القومية اللقاء بكير، والذي بدوره استجاب لطلبهم واستقبلهم في مركز البلدية.

وعقب استقباله الوفد الذي ضم نائبين عن الحركة القومية أيضا، نشرت وسائل إعلام بلجيكية تقارير تتهم كير" باستضافته يمينيين متطرفين.

وأّحيل كير إلى اللجنة التأديبية للحزب والتي قررت بفصله من الحزب.

ونشرت حاسابات في مواقع التواصل الاجتماعي رسائل تتتضمن تهديدات ضد كير.

وفي تعليقه على قرار فصله، أعرب كير"في بيان صادر عنه على حسابه في أحد مواقع التواصل الاجتماعي، عن خيبة أمله البالغة جراء فصله من الحزب.

وقال: "أشعر بخيبة أمل شديدة حيال حزبي، أنا متمسك بشدة بأفكاري اليسارية".

وعبر عن احترامه لقرار الحزب مؤكدا أنه ضحى بحياته من أجل مكافحة اليمين المتطرف على حد قوله.

قرار  الحزب الاشتراكي البلجيكي فصل امير كير عمدة لى خلفية استقبل عمداء مدن تركية من بينهم ممن ينتمون الى اليمين المتطرف واعضاء بارزون في حزب الحركة القومية التركي وثيق الصلة مع الحركة اليمينية المتطرفة المحضورة " الذئاب الرمادية" خلف اصداءا واسعة في الاوساط السياسية.

واعترف كير ان قراره استقبال ذلك الوفد كان خطأ وسوء تقدير وانه ما يزال يحترم مبادئ الحزب الاشتراكي الذي ينتمي اليه.

الحزب الاشتراكي كان قد عقد اجتماعا عاجلا وناقش السلوك غير المهني لأمير كير والاضرار المتحملة التي تسبب بها اقدامه على استقبال عناصر مصنفة على اقصى اليمين المتطرف وعلاقتها الوثيقة مع تنظيم يميني متطرف محضور.

ودعت اللجنة التأديبية للحزب امير كير الى اجتماع عاجل تم على اثره اتخاذ قرار بطرده بالاجماع من الحزب .

كير من جانبه علق على قرار الحزب بأنه لم يكن هدفه هو اقامة اية صلة مع حزب يميني متطرف وانه يساري المبدأ وسوف يحافظ على ذلك على حد قوله وانه فخور بما قدمه لسكان مدينة سان جوس خلال عمله عمدة للمدينة.

ويرى مراقبون ان سبب صعود امير كير هو انغماسه في وسط الجالية التركية الضخمة التي تحتل المرتبة الاولى هي والجالية المغربية فهو اكثر قربا من تجمعات الاتراك في المدينة مما سهل له الوصول الى موقع عمدة المدينة لكنه لم يقطع صلته مع الاحزاب التركية ومنها حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية اليميني..

وبحسب مراقبين فان الشكاوى التي تلقاها الحزب الاشتراكي ضد امير كير ليست جديدة اذ طالما لاحقته شبهات علاقته مع لوبيات حكومة العدالة والتنمية بل ان هنالك شكوك في تمويل حملته الانتخابية بحسب موقع اي ان اف الاخباري.