حالات وفاة قياسية بكورونا في تركيا

إسطنبول - أظهرت بيانات وزارة الصحة التركية اليوم الجمعة أن البلاد سجلت وفيات قياسية بكوفيد-19 لخامس يوم على التوالي بلغت 177 حالة.

وسجلت تركيا أيضا حالات إصابة قياسية بالفيروس بلغت 29845 حالة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية من بينها حالات لم تظهر عليها الأعراض.

ومع ذلك اكتفت تركيا منذ يوليو حتى يوم الأربعاء بتسجيل الحالات التي ظهرت عليها الأعراض ومن بينها 6592 حالة اليوم الجمعة.

وبلغ العدد الإجمالي لحالات الوفاة 13191 حالة.

وتعليقا على المعطيات، أشار وزير الصحة فخر الدين قوجة، في تغريدة، إلى اقتراب عدد الحالات الحرجة من 5 آلاف.وأضاف "خسائرنا تزداد، إذا اتبعنا الإجراءات الوقائية بإحكام، يمكننا مكافحة (الفيروس) دون قيود".

وبحسب الإجراءات الجديدة التي أعلنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي، جرى فرض فترات حظر التجول وتقييد ساعات العمل في المطاعم والمقاهي ومراكز التسوق يوم الجمعة.

وقال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة على تويتر "إلى أن نتمكن من البدء في إعطاء اللقاح، ادعمونا لنتمكن من الإبقاء على معدل انتشار الوباء تحت السيطرة".

ولا تسجل أنقرة منذ يوليو سوى من تظهر عليهم أعراض مرض كوفيد-19، وهي خطوة يقول منتقدون إنها تخفي المدى الحقيقي لتفشي الجائحة.

من جانبها حذرت ميرال أكشنار زعيمة حزب الخير المعارض من أن الإجراءات الجديدة للحد من انتشار فيروس كورونا غير كافية، وقالت ان الجائحة تبدو خارج نطاق السيطرة، المشهد في إسطنبول كارثي بالكامل.

وحثت الحكومة التركية على "الانضباط الصارم" في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لحظر تجول جديد في عطلة نهاية الأسبوع، وتقديم التعليم عبر الإنترنت وفرض قيود على المطاعم والمقاهي من مساء الجمعة وحتى نهاية العام لاحتواء الجائحة.

وأعلن أردوغان عن قيود أكثر صرامة لمواجهة التصاعد في وتيرة تفشي فيروس كورونا بعد وصول الحالات والوفيات اليومية المسجلة إلى مستويات لم تُشاهد منذ أواخر أبريل، بعد ذروة الموجة الأولى مباشرة.

وأقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نائب وزير الصحة محمد غوفين بمرسوم رئاسي نُشر في الجريدة الرسمية الأربعاء، حيث سيحل صباح الدين أيدين، رئيس جامعة إسطنبول ميديبول، مكان جوفين.

وأبلغ وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة البرلمان أن أنقرة ستوقع عقدا في غضون أيام لشراء حوالي 20 مليون جرعة من لقاح كوفيد-19 من إنتاج شركة سينوفاك بيوتيك الصينية.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن قوجة قوله إن الحكومة تجري محادثات أيضا لشراء لقاح فايزر وبيونتيك.

وقال قوجة "سنشتري ما لا يقل عن عشرة ملايين جرعة من اللقاح الصيني في ديسمبر. نريد زيادة هذه الكمية. وسنحصل على نفس القدر في يناير أيضا".