حلفاء أردوغان يعتدون على قناة خبر تورك

بعد استهداف قناة "خبر تورك" التلفزيونية من قبل كبار سياسيي حزب الحركة القومية لبثها تقريراً بخصوص مسودة الدستور التي يعدها الحزب، استقال رئيس التحرير كورشاد أوغوز وممثل القناة في أنقرة بولنت أيدمير وفقاً لما نقله موقع بيانت عن موقع ميديا رادر التركي.

فقد تم تعيين مدير إقليمية جديد، سيبل دميرسي إردم، كممثل لقناة خبر تورك في أنقرة بعد الاستقالات. مع دمج ممثل القناة في أنقرة ومسؤول برامج القناة، وتم تعيين فيفز كلاجير كنائب ممثل أنقرة للقناة.

جاءت استقالة أوغوز وأيدمير بعد فترة وجيزة من استهداف الصحفي إيبرو باكي من قبل نائب رئيس حزب الحركة القومية الحليف للحكومة عزت أولفي يونتر بعد بث مباشر حيث ناقش باكي مسودة الدستور الجديدة للحزب في خبر تورك.

فقد تم اتهام إيبرو باكي والإشارة له على أنه يحمل عقلاً شريراً، حيث اعتبر نائب رئيس حزب الحركة القومية يونتر ذلك بأنه "وقاحة وسوء سلوك" أن "كمال أوز تورك، وبينار كانديمير حجيبكتاش أوغلو، وجولفام سيدان سانفر، ضيوف إيبرو باكي، حاولوا تشويه سمعة رئيس حزب الحركة القومية دولت بهجلي وما قدمه من مشروع دستور ".

"ماذا؟ الأمر ذهب أكثر من اللازم؟ هل أنت مجنون، أليس كذلك"، تساءل يونتر نائب رئيس الحكرة، مضيفًا ما يلي بإيجاز: "إبرو باكي ما يسمى بالصحفي الذي يكشف عن عدم تسامحه مع حزب الحركة القومية في كل منعطف ويشوه الحقائق بابتسامته السخيفة ... إنه لأمر عفن مطلق أنه اختار ضيوفه من بين أعداء حزب الحركة القومية ... بما أنهم لم يتمكنوا من تقديم ما هو مهم، فقد فضلوا أن يكونوا بغيضين وقذرين. عار عليك. "

بينما طالب ايدمير حزب الحركة القومية بالاعتذار، واحتج على تغريدات نائب الرئيس عزت يونتر حول اتهاماته لإيبرو باكي، كما دعا أيديمير كل من نائب الرئيس يونتر ورئيس الحزب بهجلي بالاعتذار.

قام إسماعيل أوزدمير، نائب رئيس حزب الحركة القومية و المسؤول عن الإعلام والدعاية والعلاقات العامة، بمشاركة الرسالة على وسائل التواصل الاجتماعي ردًا على ذلك، قائلا: "كيف يمكنك دعوتهم للاعتذار؟"

وذلك بحجة أن التصريحات التي أُدلي بها خلال البرنامج الذي قدمه إبرو باكي "تجاوزت حدود النقد وتحولت إلى حملة تشهير مباشرة ضد حزب الحركة القومية"، استهدف أوزدمير أيضًا ممثل خبر تورك أنقرة بولنت أيديمير، الذي انتقد تصريحات الاستهداف التي أدلى بها نائب رئيس الحركة.

وزعم نائب رئيس الحركة أوزدمير أن "موقف أيديمير أظهر مدى تدهور الأخلاقيات المهنية للصحافة".

وأشار إلى أن "رد فعل نائب رئيس حزب الحركة القومية يونتر هو رد فعل حزب الحركة القومية"، وقال "ماذا ستفعل الآن؟ من أنت؟ كيف تجرؤ على استدعاء حزب الحركة القومية ورئيس الحزب العزيز لدينا للاعتذار." وقال أيضًا "إنهم، بصفتهم حزب الحركة القومية، كانوا يتوقعون إجابة من مجموعة خبر تورك".

وفي ختام تصريحاته قال أوزدمير إنه "في مواجهة هذه التطورات التي يدينونها، كان حزب الحركة القومية ينتظر اعتذارًا".

بينما غرد رئيس الحز دولت بهجلي داعياً الجمهور لمقاطعة القناة وعدم مشاهدتها بنشر تاغ #HabertürkTvİzlemiyorum  "لا أشاهد قناة خبر تورك".