هولندا ترفض شكوى اردوغان ضد نائب يميني متطرف

لاهاي - رفض رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي الثلاثاء شكوى قدمها رجب طيب اردوغان بحق مسؤول في اليمين المتطرف الهولندي بعد نشره رسما كاريكاتوريا للرئيس التركي على تويتر.

وتوجه روتي مباشرة الى اردوغان عبر الكاميرا امام صحافيين هولنديين.

وقال في فيديو بثه التلفزيون الهولندي العام "لدي رسالة للرئيس اردوغان هي في غاية البساطة : في هولندا نعتبر حرية التعبير اعظم خير وهذا يشمل الرسوم الكاريكاتورية ومنها تلك التي تمثل سياسيين".

ونشر النائب الهولندي وزعيم المعارضة غيرت فيلدرز السبت على تويتر رسما كاريكاتوريا للرئيس التركي مع قنبلة على رأسه وكلمة "ارهابي".

ووفقا لوكالة انباء الاناضول التركية رفع اردوغان شكوى الثلاثاء في انقرة على فيلدرز متهما اياه ب"الفاشية".

واكد رئيس الوزراء الهولندي ان "شكوى بحق شخصية سياسية هولندية قد تفضي حتى الى تقييد حرية التعبير امر غير مقبول" مضيفا ان لاهاي ستنقل ايضا وجهة نظرها الى السلطات التركية "عبر القنوات الدبلوماسية المعهودة".

وكان روتي بين اوائل القادة الاوروبيين الذين دعموا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي تعرض له اردوغان ودعا الى مقاطعة المنتجات الفرنسية.

ويتهم الرئيس التركي ماكرون بشن "حملة كراهية" ضد المسلمين بعد ان دافع الرئيس الفرنسي عن حرية نشر رسوم كاريكاتورية اثر قتل مدرس بقطع رأسه لعرضه في الصف رسوما عن النبي محمد في اطار حصة عن حرية التعبير.

واعتبر روتي ان الشكوى بحق فيلدرز "تتجاوز كل الحدود".

وبقيت العلاقات متوترة بين هولندا وتركيا بعد ان ابعدت لاهاي في 2017 وزيرين تركيين جاءا لدعم الرئيس اردوغان في روتردام حيث اندلعت اعمال شغب.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد حرر محضرا ضد السياسي الهولندي المعادي للإسلام، خيرت فيلدرز.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية اليوم الثلاثاء أن السبب في تحرير المحضر هو إدلاء السياسي اليميني الشعبوي بتصريحات مسيئة للرئيس التركي مشيرة إلى أن فيلدرز استخدم تعبيرات أساءت إلى " شرف وكرامة وهيبة" اردوغان وأنه تعدى على شخصيته وسمعته.

في المقابل، انتقدت الحكومة الهولندية بشدة هذه الخطوة من قبل الرئيس التركي.

كان فيلدرز شارك على موقع تويتر رسما كاريكاتيريا يظهر الرئيس التركي وهو يرتدي عمامة على شكل قنبلة، وكتب على الرسم "إرهابي".

ورد فيلدرز على تحرير اردوغان محضرا ضده حيث كتب على تويتر "خاسر".

ووصف مارك روته، رئيس الوزراء الهولندي، تحرير اردوغان محضرا ضد فيلدرز، بأنه أمر غير مقبول، وقال:" نحن ننظر في هولندا إلى حرية الرأي على أنها أعظم فائدة ومن هذه الحرية الرسوم الكاريكاتورية عن الساسة".

وكان اردوغان قد انتقد فيلدرز بسبب تغريدته يوم السبت الماضي وتحدث اردوغان دون أن يذكر اسم فيلدرز صراحة عن " صورة مشوهة هولندية لنائب برلماني" وقال محذرا:" اعرف حدودك".