لا تزال تركيا خارج قائمة السفر الآمن للاتحاد الأوروبي

إسطنبول - أبقى الاتحاد الأوروبي تركيا خارج قائمته الآمنة للبلدان التي يسمح الاتحاد بالسفر غير الضروري منها، والتي تم تحديثها يوم الجمعة بعد مراجعة قام بها سفراء الاتحاد الأوروبي.

وتعمل القائمة كمبدأ توجيهي وليس كقاعدة لأعضاء الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 27، مع فكرة أنه لا ينبغي لأي دولة في الاتحاد الأوروبي فتح حدودها للدول غير المدرجة في القائمة.

ويستند إلى معايير تشمل عدد حالات كوفيد -19 الجديدة المسجلة في بلد ما على مدار الـ 14 يومًا الماضية، سواء ما إذا كان حمل الحالة لكل 100 ألف شخص يتماشى مع متوسط الاتحاد الأوروبي وقدرات الاختبار.

وقال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بكوفيد -19 اليومية في تركيا ظل أكثر من 1000 حالة لليوم الرابع على التوالي حتى يوم الجمعة.

وفي تحديثه اليومي على تويتر، قال قوجة إن 1185 شخصًا قد ثبتت إصابتهم بـكوفيد -19 على مدار الـ 24 ساعة الماضية، مما رفع العدد الإجمالي للحالات النشطة في البلاد إلى 11063.

وكانت الحالات الجديدة تقل قليلاً عن 1000 حالة من 13 يوليو حتى الثلاثاء. وكانت حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلنت سابقاً أن الألف عتبة حرجة.

وارتفع عدد الوفيات في تركيا بسبب المرض إلى 5813 يوم الخميس، مع 15 حالة وفاة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، بحسب ما صرح قوجة..

هناك الآن 10 دول فقط على قائمة السفر الآمن للاتحاد الأوروبي، والتي دخلت حيز التنفيذ في 8 أغسطس، بعد أن استبعد الاتحاد الأوروبي أيضًا المغرب يوم الجمعة والجزائر الأسبوع الماضي.

والدول الآمنة التي يُعتقد أن جائحة الفيروس التاجي تحت السيطرة إلى حد كبير هي أستراليا وكندا وجورجيا واليابان ونيوزيلندا ورواندا وكوريا الجنوبية وتايلاند وتونس وأوروغواي.

وتمت الموافقة على الصين أيضًا على الرغم من أن السفر لن يفتح إلا إذا سمحت السلطات الصينية أيضًا بزوار الاتحاد الأوروبي.

وكانت الحكومة الاتحادية الألمانية قد أعلنت الثلاثاء الفائت، رفع حظر السفر بالنسبة لتركيا بشكل جزئي.

وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية في إرشادات السفر الخاصة بها على الإنترنت إلغاء التحذير الرسمي من أية رحلات سياحية إلى مقاطعات أنطاليا وإزمير وأيدين وموغلا.

وقالت الحكومة الألمانية إن ألمانيا وافقت على رفع تحذيرها من السفر إلى أربعة أقاليم في تركيا ذات معدلات إصابة منخفضة بفيروس كورونا وذلك في إطار اتفاق للمساعدة في استئناف حركة السفر الكبيرة بين البلدين.

يشار إلى أن الأقاليم الأربعة هي مناطق قضاء عطلات على الساحل الغربي في تركيا.

وقبل إعلان الوزارة لهذا الإلغاء الجزئي لحظر السفر، كانت تركيا ضمن 160 دولة تقريبا خارج الاتحاد الأوروبي ومنطقة شينجن يسري ضدها تحذير من السفر حتى 31 أغسطس القادم في إطار إجراءات الحكومة الألمانية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وبهذه الخطوة الحالية تقوم الحكومة الألمانية للمرة الأولى باستثناء في هذه الإجراءات.

وأكدت وزارة الخارجية الألمانية أنها ألغت التحذير من السفر "شريطة الالتزام الصارم بالمبدأ الشامل للسياحة ومعايير النظافة والرعاية الصحية المنصوص عليه من قبل الحكومة التركية".

وأضافت الوزارة: "يشمل ذلك الالتزام بإجراء اختبار مسحة (بي سي أر) لجميع المسافرين في تركيا في غضون 48 ساعة قبل عودتهم إلى ألمانيا".