سبتمبر 16 2019

لقاءات ثنائية متبادلة قبيل عقد قمة أنقرة

أنقرة – عقد رؤساء تركيا، وروسيا، وإيران، لقاءات ثنائية متبادلة تحضيرا لانعقاد القمة الثلاثية، تم خلالها مناقشة وجهات النظر وتبادل الآراء حول جدول أعمال القمة المرتقبة.

والتقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نظيره الإيراني حسن روحاني في العاصمة أنقرة اليوم، وذلك بعد استقبال رسمي له مساء أمس، بحسب ما نقلت الأناضول.

وجرى اللقاء الثنائي بين الرئيسين في قصر جانقايا، قبل الانتقال إلى اجتماع على مستوى الوفود، حيث استغرق الاجتماع قرابة الساعتين.

وحضر الاجتماع من الجانب التركي، وزراء؛ الخارجية مولود جاويش أوغلو، والطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز، والخزانة والمالية، بيرات آلبيرق، والدفاع خلوصي أكار، والزراعة والغابات بكر باك دميرلي، والتجارة روهصار بكجان.

فضلا عن حضور كل من رئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألتون، ومتحدث الرئاسة ابراهيم قالن، بحسب ما نقلت الأناضول.

لقاء الوفدين التركي والروسي برئاسة أردوغان وبوتين.
لقاء الوفدين التركي والروسي برئاسة أردوغان وبوتين.

كما التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، نظيره الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة أنقرة، قبيل انطلاق القمة الثلاثية التركية - الروسية - الإيرانية حول سوريا.

وجرى اللقاء الثنائي بين الرئيسين في قصر جانقايا بأنقرة، واستغرق ساعة ونصف، قبل أن يترأس الجانبان وفدي بلديهما في اجتماع ثاني موسع.

وكان بوتين قد وصل صباح اليوم إلى أنقرة على رأس وفد حكومي كبير ضم كبار المسؤولين الروس.

كما التقى الرئيسان بوتين وروحاني، بحضور وفدي بلديهما، وذلك في إطار التحضيرات الجارية لانعقاد القمة الثلاثية.

لقاء الوفدين الروسي والإيراني، برئاسةبوتين وروحاني.
لقاء الوفدين التركي والروسي برئاسة أردوغان وبوتين.

وتستضيف أنقرة، الإثنين، قمة ثلاثية خامسة حول سوريا تضم كل من الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني.

وقال بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، الجمعة، إن القمة الثلاثية ستبحث الأزمة السورية وخاصة الوضع في منطقة إدلب (شمال غرب)، بحسب ما نقلت الأناضول.

وسيتناول الزعماء الثلاثة سبل إنهاء الصراع الدائر في إدلب، وشروط العودة الطوعية للاجئين وتوفير الظروف اللازمة لذلك.

كما ستبحث القمة موضوع نقاط المراقبة التركية، ومحاربة التنظيمات الإرهابية بالمنطقة، وإيجاد حل سياسي دائم في سوريا، وذلك بحسب الأناضول.