ما بعد الإنكماش توقعات بالنمو

اسطنبول – ليس الاقتصاد التركي في احسن حالاته بل بالعكس، فما تزال الازمات تلاحقه ودخوله مرحلة الانكماش كان حتميا.

لكن الحكومة التركية ترى بصيص امل في نمو يلي مرحلة الانكماش اذ اعلنت اليوم الاثنين إنها تتوقع تحقيق نمو اقتصادي حقيقي سنوي نسبته 4.3 في المئة في المتوسط في الفترة بين 2019 و2023، وذلك في إطار خطة تنمية طموحة مدتها خمس سنوات تهدف إلى تعزيز الكفاءة والتنافسية.

وانكمش اقتصاد تركيا 2.6 في المئة في الثلاثة أشهر الأولى من 2019، بعدما سجل انكماشا بلغ ثلاثة في المئة في الربع الأخير من 2018، في أعقاب أزمة الليرة العام الماضي التي فقدت فيها العملة التركية 30 في المئة من قيمتها مقابل الدولار وقفز التضخم إلى مستويات قياسية.

وتقول خطة التنمية إن العام الأول سيشهد إعادة توازن، ثم تعقبه معدلات نمو صعودية.

ومن المستهدف أن يصل الناتج المحلي الإجمالي إلى 1.08 تريليون دولار بحلول 2023، بحسب الخطة، مقارنة مع 784.09 مليار دولار في 2018 وفقا لبيانات رسمية.

وتتوقع الخطة أن تصل الصادرات السنوية إلى 226.6 مليار دولار في 2023، مقابل صادرات بلغت 168 مليار دولار في 2018. كما تتوقع أن يصل معدل البطالة إلى 9.9 في المئة في نهاية 2023، وأن تتمكن تركيا من توفير 4.3 مليون وظيفة إضافية خلال تلك الفترة.

ومن المتوقع أن يبلغ عجز ميزان المعاملات الجارية، الذي يشكل مبعث قلق لكثير من خبراء الاقتصاد ويدفع تركيا للاعتماد على تدفقات النقد الأجنبي، 9.9 مليار دولار بحلول 2023. وسجل ميزان المعاملات الجارية عجزا قدره 27.63 مليار دولار في نهاية 2018.

وتستهدف الخطة أيضا وصول التضخم السنوي لأسعار المستهلكين إلى خمسة في المئة بحلول 2023. وكان التضخم بلغ 15.72 في المئة في يونيو حزيران، وفقا لأحدث البيانات الرسمية.

وتصدر تركيا خطط التنمية هذه كل خمس سنوات منذ الستينات.

وكان وزير الخزانة بيرات البيرق، قال في تصريحات صحافية سابقة، إن ميزان المعاملات الجارية للبلاد سيسجل فائضا في يونيو، مضيفا أنه يرى تحسنا في المؤشرات الاقتصادية.

كما أضاف البيرق خلال اجتماع لاتحاد المؤسسات المالية التركية أنه يتوقع تعافي الاقتصاد بوتيرة أسرع في النصف الثاني من العام.

وقال مصدران مطلعان إن تركيا تعتزم رفع الضريبة على مشتريات الأفراد من العملات الأجنبية إلى 0.2 بالمئة في مايو من 0.1 بالمئة، في خطوة تهدف لكبح اتجاه الأتراك لشراء الدولار واليورو.

وأظهرت بيانات من وزارة التجارة الثلاثاء أن عجز التجارة التركي انخفض 42.5 بالمئة على أساس سنوي إلى 3.18 مليار دولار في يونيو وفقا لنظام التجارة الخاص.

وأظهرت بيانات أعلنها مكتب وزيرة التجارة روهصار بكجان أن الواردات انخفضت 22.68 بالمئة إلى 4.27 مليار دولار بينما تراجعت الصادرات 14.21 بالمئة إلى 11.09 مليار دولار في يونيو.