منح بلدة إيطالية المواطنة الفخرية لأوجلان يثير غضب أنقرة

أنقرة – أثار منح بلدية بلدة فوسالتو الإيطالية المواطنة الفخرية للزعيم الكردي عبدالله أوجلان المسجون في سجن إيمرالي بتركيا منذ سنة 1999، غضب تركيا التي استنكرت ذلك في بيان أصدرته وزارة خارجيتها.

وبحسب الأناضول، قالت الخارجية التركية في بيان، الجمعة، إن منح أوجلان هذه الصفة "تطور يبعث على الخجل، ويتجاهل الجرائم الجسيمة ضد الانسانية التي ارتكبها هذا القاتل".

ولفتت الخارجية، وفق الأناضول، إلى السجل الحافل بالجرائم لـ "أوجلان" المسؤول عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص، وبينها الاتجار بالمخدرات والبشر، وغسيل الأموال، واختطاف أطفال وغيرها.

وزعمت في بيانها "أنه لا طائل من محاولات شرعنة "بي كا كا" المدرجة على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية وزعيمها."

وأكدت على أن هذه المحاولات تتعارض كليا مع روح التعاون الدولي في محاربة الإرهاب.

ونقلت الأناضول تجديد الخارجية ما وصفته بتطلع تركيا من السلطات الإيطالية، إلى ابداء التعاون في مكافحة الإرهاب، واتخاذ التدابير اللازمة حيال مثل هذه الخطوات التي تتخذها بعض البلديات في إيطاليا.

ويمضي زعيم العمّال الكردستاني فترة السجن في جزيرة إيمرالي الواقعة في بحر مرمرة، وسط عزلة شبه تامة.

وعبد الله أوجلان هو أحد مؤسسي حزب العمال الكردستاني (PKK) الذي تصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون على أنه تنظيم “إرهابي”.

وعلى الرغم من العزلة شبه الكاملة المفروضة عليه، لا يزال أوجلان شخصية مؤثرة على حركة التمرد الكردية في تركيا، حيث تسبب النزاع بين الدولة وحزب العمال الكردستاني في مقتل أكثر من 40 ألف شخص منذ عام 1984، ويتجاوز تأثيره تركيا إلى المنطقة.

يشار إلى أنّ الأكراد يشكلون في تركيا نحو 20 بالمئة من السكان.

وحمل حزب العمال الكردستاني السلاح ضد الدولة عام 1984 وشن تمردا للمطالبة بالحكم الذاتي في الجنوب الشرقي الذي تقطنه أغلبية كردية. ومنذ ذلك الحين قتل أكثر من 40 ألف شخص في الصراع.

وألقي القبض على عبد الله أوجلان زعيم الحزب في عام 1999 وجرت محاكمته وحكم عليه بالإعدام. وخفف الحكم بعد ذلك إلى السجن مدى الحياة بعد أن ألغت تركيا عقوبة الإعدام.

وألغى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قيودا على اللغة الكردية. وأجرت الحكومة محادثات مع أوجلان، المسجون في جزيرة قرب إسطنبول، عام 2012 لكنها انهارت وتجدد الصراع.

وتصنف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

وشن الجيش التركي ضربات متكررة على أهداف في المنطقة الكردية العراقية قرب معقل حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل.

وتضم تركيا وسوريا والعراق وإيران أعدادا كبيرة من الأقليات الكردية التي تطالب بدرجات مختلفة من الحكم الذاتي عن الحكومات المركزية بعد عقود القمع.