يوليو 18 2019

مقتل 17 مهاجراً في حادث تحطّم حافلة بتركيا

أنقرة – لقي 17 شخصا على الأقل، بينهم 16 مهاجرا، حتفهم وأصيب 50 آخرون بجروح، الخميس، في حادث سير لحافلة صغيرة تقل مهاجرين في محافظة وان التركية، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء "دي اتش إيه" الخاصة.

وقالت الوكالة إن بين الضحايا خمسة أطفال وكذلك سائق الحافلة، وذلك نقلا عن حاكم الولاية محمد أمين بيلماز، موضحة أن الحادث وقع بالقرب من الحدود الإيرانية أثناء دخول المهاجرين بشكل غير قانوني إلى تركيا.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى وقوع 15 قتيلا، ولم تحدد هويات الضحايا.

وأوضح الحاكم أن 67 شخصا كانوا في الحافلة التي لا تزيد طاقتها عن 17 إلى 18 راكبا.

وقال بلمز، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الأناضول التركية، اليوم الخميس، إن حافلة صغيرة سقطت من فوق تلة واستقر بها الحال في قاع نهر قرب منطقة "غبك يولو" على مسافة 60 كيلومترا من الحدود مع إيران.

وأضاف بلمز أن السائق التركي لقي حتفه في حين أن جنسيات الركاب لم تتحدد بعد.

وأشار إلى أن المصابين نقلوا إلى مستشفيات عدة في مدينة وان.

وأضاف: "سبعة من المصابين في وحدة الرعاية المركزة. ولن تزيد الوفيات إن شاء الله".

وبثت قناة "تي آر تي" الرسمية لقطات لأشخاص مبعثرين حول حافلة صغيرة بيضاء ويحمل رجال الإنقاذ المصابين والجثامين.

تجدر الإشارة إلى أن "وان" تقع على طريق يحاول المهاجرون من دول مثل أفغانستان وباكستان وبنجلاديش سلوكه من أجل السفر إلى أوروبا.

وتم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث وتحديد المسؤولين عنه.

وظهر في مشاهد تم تداولها عناصر من فرق الإنقاذ وهم يحيطون بالحافلة المقلوبة في حقل على سفح تلة.

ووقع الحادث ظهر الخميس (التاسعة ت غ) عندما فقد سائق الحافلة السيطرة عليها، حسب ما نقلت وكالة دوغان.

 وحادت الحافلة الصغيرة التي تقل المهاجرين عن الطريق وتدحرجت إلى أسفل منحدر في الإقليم. وأظهرت لقطات من موقع الحادث الحافلة بعد سقوطها أسفل المنحدر وضحايا راقدين على جانب طريق.

وذكرت قناة (إن.تي.في) أن بعض الركاب سقطوا من الحافلة أثناء تدحرجها إلى الأسفل.

ولم تتضح بعد وجهة الحافلة ولا جنسيات المهاجرين. ونقلت القناة عن محمد أمين بلمز حاكم إقليم فان قوله إنه يُعتقد أن المهاجرين من أفغانستان وباكستان وبنغلاديش.

ومر أكثر من مليون مهاجر ولاجئ عبر تركيا، بينهم كثيرون يسعون للفرار من الصراعات والفقر في الشرق الأوسط وإفريقيا، في السنوات القليلة الماضية في طريقهم إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وقلص اتفاق جرى توقيعه بين تركيا والاتحاد الأوروبي في عام 2016 تدفق المهاجرين إلى 176 ألفاً و906 مهاجرين؛ وجرى الاتفاق على أن تحصل أنقرة على ستة مليارات يورو مقابل زيادة التعاون مع الدول الأعضاء في مواجهة الهجرة غير الشرعية.