مقتل جندي تركي ضمن عملية مخلب النمر شمال العراق

أنقرة - أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الأحد مقتل أحد جنودها المشاركين ضمن عملية "مخلب النمر" العسكرية شمالي العراق.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن الوزارة القول، في بيان، إن أحد الجنود الأتراك لقي حتفه خلال اشتباكات مع مسلحين من منظمة "حزب العمال الكردستاني" شمالي العراق.

وكانت تركيا أعلنت في 17 يونيو الجاري انطلاق عملية "مخلب النمر" في "حفتانين" بشمال العراق، وذلك بعد يومين من إطلاق عملية "مخلب النسر، على مقاتلي حزب العمال الكردستاني الذي لديه قواعد ومعسكرات تدريب في كردستان العراق ".

وتأتي العمليات التركية في شمال العراق رغم تأكيدات العراق بأن هذه العمليات تنتهك سيادة أراضيه وتخالف الأعراف الدولية.

وطلبت بغداد من أنقرة سحب قوّاتها من الأراضي العراقيّة و"الكفّ عن الأفعال الاستفزازيّة"، بعد استدعائها السفير التركي فاتح يلدز للمرّة الثانية خلال أسبوع.

وكانت وسائل إعلام تركية أشارت إلى أن المئات من القوات التركية عبرت برا إلى شمال العراق للمشاركة في العمليات العسكرية الأخيرة.

وجاء في بيان للمتحدّث الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان، أنّ "حكومة إقليم كوردستان تشجب تلك الأحداث التي تسفر عن استشهاد المواطنين وتكبدهم خسائر بشرية من قبل أي طرف ولأي سبب كان".

وأضاف البيان "نطالب الجمهورية التركية باحترام سيادة أراضينا ووطنا، وعلى حزب العمال الكردستاني إخلاء تلك المناطق وأن لا يخلق توتّرات في المناطق الحدوديّة لإقليم كوردستان".

وتقول أنقرة إن عناصر الحزب يشنون هجمات على الداخل التركي انطلاقا من الأراضي العراقية.

وقتل خمسة مدنيين على الأقل في هذه العمليات في كردستان العراق في حين أعلنت أنقرة مقتل إثنين من جنودها وحزب العمال أحد عناصره.

وأفاد ناشطون عن نزوح عدد كبير من العائلات هرباً من القصف في محافظة دهوك، مع تأكيد حزب العمال الكردستاني أنّ مقاتليه ردّوا على ضربات القوات التركية.

ورفع حزب العمال الكردستاني، المصنف في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية، السلاح في وجه الدولة التركية عام 1984. وقُتل أكثر من 40 ألف شخص في الصراع الذي يتركز في جنوب شرق تركيا.

وتهاجم تركيا مقاتلي حزب العمال الكردستاني باستمرار، سواء في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية أو في شمال العراق حيث يتمركزون. وحذرت في السنوات الأخيرة من هجوم بري محتمل على قواعد الحزب في منطقة جبل قنديل في العراق.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الداخلية التركية، الأحد، تحييد 3 إرهابيين خلال عملية مدعومة بغطاء جوي ضد منظمة "بي كا كا" في ريف ولاية "وان" شرقي البلاد، بحسب الأناضول.

وأشارت الوزارة في بيان، إلى تنفيذ قوات المهام الخاصة لدى جهازي الشرطة والدرك، عملية ضد الإرهابيين في قضاء "جاطاق".

وقالت إن العملية المدعومة بغطاء جوي في "جاطاق" بريف "وان"، أسفرت عن تحييد 3 إرهابيين كانوا قد استهدفوا عمالا خلال الشهر الجاري في الولاية.

وفي 8 يونيو، استشهد مدنيان جراء تفجير مفخخة أثناء عبور حافلة مخصصة لنقل العمال في هضبة "بيلبوكا".