مقتل سبعة عناصر أمن أتراك في تحطم طائرة استطلاع

انقرة - قتل سبعة عناصر أمن عسكريين أتراك في تحطم طائرتهم بشرق البلاد، وفق ما أعلنت وسائل إعلام رسمية الخميس.

وأعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، فجر اليوم الخميس، مقتل 7 من عناصر الأمن، بينهم طياران، جرّاء سقوط طائرة مراقبة واستطلاع مأهولة، وتحطمها بولاية وان، شرقي البلاد.

وأوضح الوزير- في تصريحات متلفزة نقلتها وكالة الأناضول الرسمية للأنباء، أن الطائرة كانت في مهمة للاستطلاع والمراقبة بولايتي وان، وهكاري، شرقي تركيا منذ الاثنين الماضي، مشيرًا إلى أنها من طراز العام 2015.

وأشار إلى أنها أقلعت الأربعاء، في مهمة استطلاع، من مطار "فريد مَلان" بولاية وان، وعلى متنها 7 من العناصر الأمنية، بينهم طياران.

وأوضح أن فرق الإنقاذ تمكنت في تمام الساعة الثالثة فجر الخميس بالتوقيت المحلي (0100 بتوقيت غرينتش) من التوصل إلى أن الطائرة اصطدمت بقمة جبل "آرتوس" على ارتفاع 2200 وتحطمت.

وأوضح أن الحادث أسفر عن مقتل كل من كان على متنها، من عناصر أمنية، بينهم طياران.

ونقلت وكالة الأناضول عن وزير الداخلية سليمان صويلو أن طائرة الاستطلاع تحطمت في جبال آرتوس، وهي بركان خامد في محافظة وان.

وتوجه صويلو في وقت لاحق إلى موقع تحطم الطائرة كما أظهرت صور له برفقة عسكريين نشرت على حسابه على تويتر، في المنطقة الوعرة.

والطائرة الذي يعود تصنيعها للعام 2015 كانت تقوم بمهمة "استطلاع ومراقبة" في وان وفي محافظة هكاري المجاورة ذات الغالبية الكردية، منذ الإثنين، وفق الأناضول.

ولهكاري حدود مشتركة مع العراق، وشهدت العديد من الاشتباكات بين القوات التركية ومسلحين أكرادا خلال عقود من التمرد.

ونعى حاكم وان محمد أمين بيلمز "الأبطال" السبعة على تويتر وقدم تعازيه إلى عائلاتهم.

وتجري الحكومة تحقيقا في الحادث، بحسب الحاكم.

وقتل طياران تركيان في 2018 عندما تحطمت طائرة تدريب عسكرية خلال تمارين في محافظة إزمير غربا.

وفي فبراير وقع انهياران ثلجيان في محافظة وان النائية والجبلية الواقعة على الحدود الشرقية لتركيا، أوديا بحياة 41 شخصا.

في وقت سابق هذا الشهر ضرب زلزال بقوة 5,7 درجات إيران المجاورة ما أدى إلى إصابة عشرات الأشخاص بجروح في هذه المحافظة.

وتقاتل قوات الأمن التركية مسلحي حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا في صراع سقط فيه أكثر من 40 ألف قتيل.

وفي سياق متصل بالحوادث ومقتل الجنود الأتراك قتل شرطيان تركيان، فجر الخميس، بعد إصابتيهما بجروح بالغة خلال عملية ضد عناصر من حزب العمال الكردستاني بولاية سعرد، جنوب شرقي البلاد.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية التركية، بحسب الأناضول.

وأوضح البيان أنه في إطار العمليات التي تشنها قوات العمليات الخاصة التابعة لقيادة قوات الدرك بسعرد، ضد العناصر الإرهابية في منطقة قرية "دوغان" التابعة لبلدة برفاري بالولاية، أصيب 4 من عناصر الشرطة جروح اثنين منهما بالغة.

وأوضح البيان أنه تم نقل المصابين الأربعة إلى المستشفى العسكري بولاية شرناق (شرق) لتلقي العلاج، ليرتقي اثنان منهم شهداء، رغم كافة المحاولات الطبية لإنقاذهما.