مقتل وإصابة العشرات في انفجارات بمصنع للألعاب النارية

اسطنبول - قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه إن سلسلة انفجارات ضخمة هزت مصنعا للألعاب النارية في إقليم صقاريا بشمال غرب تركيا اليوم الجمعة مما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 97.

وقالت الهيئة المعنية بإدارة الكوارث والطوارئ في بيان إن طواقم مكافحة الحرائق كافحت لاحتواء الحريق الذي نجم عن الانفجار الأول في الساعة 11.15 صباحا بالتوقيت المحلي (0815 بتوقيت جرينتش) في منطقة هيندك في الإقليم ووصفت الهيئة الأمر بأنه حادث صناعي.

وكتب قوجه على تويتر قائلا إن نحو 85 سيارة إسعاف وطائرتي هليكوبتر أرسلت للمجمع، مضيفا أن الرئيس رجب طيب أردوغان أمره بالتوجه لموقع الحادث.

وأظهرت لقطات حصلت عليها رويترز الدخان وهو يتصاعد من المجمع بينما دوت انفجارات الألعاب النارية وارتفعت سحابة ضخمة من الدخان في سماء المنطقة.

وقالت الأناضول إن دوي الانفجار الأصلي كان مسموعا على مسافة تصل إلى 50 كيلومترا.

وذكرت الأناضول أن وزراء الداخلية والصحة والعمل توجهوا إلى صقاريا لمتابعة الوضع.

وقال شتين أوكتاي كالديريم، حاكم ولاية صقاريا بشمال غرب البلاد، إنه جرى نقل المصابين إلى المستشفيات لتلقي العلاج، وإن واحدا منهم أصيب بجروح خطيرة.

وأضاف كالديريم: "الحمد لله، لم ترد تقارير بحدوث وفيات،" مضيفا أن طائرة ومروحيتين في طريقهم إلى الموقع للمساعدة في احتواء النيران الناجمة عن الانفجارات في المصنع الذي يقع على مسافة 183 كيلومترا إلى الشرق من مدينة اسطنبول.

وأوضح أن الحريق تحت السيطرة "جزئيا". وتحدث كالديريم وهو يقف على طريق يؤدي إلى المصنع، وقد هرعت سيارات الإطفاء والإسعاف إلى الموقع.

وأشار إلى أن المصنع هو أحد أكبر المصانع من نوعه في تركيا، ويوجد بمخازنه 110 أطنان من المواد المتفجرة، محذرا من إمكانية حدوث تسمم نتيجة الدخان المتصاعد.

وقال أيضا إنه جرى سماع دوي الانفجارات على مسافة حوالي 30 كيلومترا من المصنع، مضيفا أن أقرب مناطق سكنية تقع على مسافة حوالي 3 كيلومترات من الموقع.

وقالت قناة تي آر تي التركية إنه جرى سماع دوي الانفجارات الساعة 10.11 ظهر اليوم بالتوقيت المحلي (0810 بتوقيت جرينتش). وبثت القناة مقطعا مصورا أظهر استمرار حدوث انفجارات صغيرة، وتصاعد أعمدة الدخان الكثيف في الهواء.

وقال عمدة صقاريا إكرام يوسي إنه كان هناك حوالي 150 عاملا داخل المصنع عندما بدأت الانفجارات.

ولم يتم بعد تحديد ملابسات الحادث.

وقالت تي آر تي، إن وزراء الداخلية والزراعة والأسرة في طريقهم إلى موقع الانفجارات بناء على أوامر من رئيس البلاد رجب طيب أردوغان.

وقالت هيئة إدارة الكوارث الطوارئ والأزمات في تركيا إنها أرسلت فرقا تابعة لها إلى الموقع، كما جرى وضع فرقها في المدن القريبة على أهبة الاستعداد.