مشروع عقوبات أميركية على أنقرة بسبب أس400

واشنطن – بالتزامن مع زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الى موسكو والتي اختتمت يوم امس عاد المشرعون الاميركان الى التلويح بفرض عقوبات على تركيا.

وفي هذا الصدد، دعا أعضاء في مجلس النواب الأمريكي، الرئيس دونالد ترامب، إلى فرض عقوبات على تركيا، بسبب مضيها في صفقة شراء منظومة إس400 الروسية.

وبحسب بيان صادر عن لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، فإن اعضاء في المجلس، وجهوا نداءً إلى ترامب، لفرض عقوبات على تركيا وفقا للقوانين الأمريكية.

وأضاف البيان أن تركيا بإمكانها تحقيق مصالحها بشكل أمثل، عبر التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، وليس روسيا.

وكان وزير الدفاع الاميركي مارك اسبر اعتبر أن قرار تركيا شراء صواريخ اس 400 الروسية رغم معارضة الولايات المتحدة هو "سيء ومخيب للامال"، من دون ان يوضح كيفية رد الادارة الاميركية عليه.

وقال اسبر "انهم حلفاء منذ وقت طويل داخل حلف شمال الاطلسي واقوياء جدا، لكن قرارهم في شأن (صواريخ) اس 400 سيء ومخيب للامال".

وصوت الكونغرس الأميركي على عدة قرارات تطلب من السلطة التنفيذية فرض عقوبات على تركيا في حال لم تعدل عن صفقة الصواريخ الروسية، لكن أي نائب لم يسأل اسبر ما إذا كانت الإدارة الأميركية ستعلن هذه العقوبات.

وترى واشنطن أن ثمة خطرا أن تسمح الصواريخ الروسية لموسكو بخرق الأسرار التكنولوجية لطائرة أف-35 الأميركية الجديدة التي تريد تركيا التزود بها أيضا.

ومطلع يونيو أعطى البنتاغون مهلة لأنقرة حتى 31 يوليو للتخلي عن تسلم الصواريخ الروسية تحت طائلة استبعادها من برنامج مقاتلة أف-35 الذي تشارك فيه تركيا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال في وقت سابق إنه لا يدرس فرض عقوبات على تركيا في الوقت الراهن، بسبب شراء أنقرة منظومة
الدفاع الصاروخية إس400 من روسيا، وذلك بعد إعلان البيت الأبيض استبعاد تركيا من برنامج المقاتلة الأمريكية الشبح إف35.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض في معرض رده على سؤال بشأن العقوبات على تركيا: "لا، نحن لا نبحث ذلك في الوقت الراهن".

وكان وزير الخارجية مايك بومبيو عبر عن خيبة أمله بسبب حصول أنقرة على نظام صواريخ إس-400 الدفاعي الروسي.

وعارضت واشنطن شراء تركيا للنظام الدفاعي الصاروخي الروسي وهددت بفرض عقوبات على أنقرة ومنذ ذلك الحين لم يتضح موقف الرئيس دونالد ترامب من تلك الخطوة.

ومارس العديد من النواب الجمهوريين والديمقراطيين ضغوطا على ترامب لفرض عقوبات على تركيا بسبب الصفقة

ويخول القانون الأمريكي للسلطة التنفيذية فرض عقوبات فيما يتعلق بصفقات دفاع معينة مع روسيا بموجب تشريع يطلق عليه مكافحة أعداء الولايات المتحدة والمعروف اختصارا باسم قانون كاتسا.

وبدأت تركيا في تسلم شحنات من منظومة إس-400 في شهر يوليو الماضيحيث تسلمت الدفعة الاولى فيما بدأت بتسلم الدفعة الثانية هذا الاسبوع مما دفع الولايات المتحدة إلى البدء في استبعاد شريكتها في حلف شمال الأطلسي من برنامج إنتاج الطائرة المقاتلة الشبح إف-35 الأمريكية لأسباب أمنية.