موسكو تدخل على خط أزمات انقرة

موسكو  - دخلت موسكو على خط أزمات انقرة في علاقاتها مع كل من  الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لا سيما وانها طرف غير مباشر لجهة تزويدها لتركيا بصواريخ اس400 التي ترفضها واشنطن رفضا قاطعا.

الازمة المتصاعدة أوروبيا وأميركيا، تمثلت في اقصاء تركيا عن مشروع طائرات اف35 ولربما ستكون هنالك المزيد من الإجراءات العقابية في حق انقرة واما على الجانب الأوروبي فقد صدرت إجراءات عقابية بسبب قيام تركيا بأعمال تنقيب عن الغاز عند السواحل القبرصية.

وفي هذا الصدد، انتقدت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إجراءات أقرها الإتحاد الأوروبي ضد تركيا على خلفية عمليات التنقيب التي تجريها أنقرة في شرق المتوسط. 
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته زاخاروفا بموسكو، مساء الأربعاء، قالت فيه إن "العقوبات ليست إحدى أدوات الدبلوماسية ولا يمكن استخدامها أساساً في العلاقات الدولية".

والإثنين الماضي، اتخذ الاتحاد الأوروبي إجراءات ضد تركيا، شملت اقتطاع جزء من الأموال التي يقدمها الاتحاد لتركيا قبل انضمامها للتكتل، ومراجعة أنشطة البنك الاستثماري الأوروبي للإقراض في تركيا.
كما شملت أيضا تعليق المحادثات الجارية بين تركيا والاتحاد بخصوص اتفاقية الطيران، وعدم عقد مجلس الشراكة، واجتماعات أخرى رفيعة المستوى تجري في إطار الحوار بين الاتحاد وتركيا.
وأضافت الدبلوماسية الروسية: "هذا سيؤدي إلى نتائج مؤسفة للغاية، ولتآكل القانون الدولي ووسائل التواصل المتحضرة".
وقالت زاخاروفا إن الناس يعتقدون أن الحوار قد يؤدي إلى حلول مشتركة مقبولة لكنهم لا يفهمون كيف تستخدم بعض الدول قوتها التي اكتسبتها من سنوات من الإستعمار ضد أمم أخرى.

واستطردت: "لذلك، لدينا موقف سلبي للغاية تجاه أي عقوبات لا تمر عبر مجلس الأمن الدولي، كإجراء معتمد".

وأوضحت المسؤولة الروسية أن بلادها "لا تقبل خطوة كهذه احادية الجانب، غير قانونية، عدوانية، وتهدف إلى تعزيز المصالح الخاصة".
واما على صعيد الازمة مع الولايات المتحدة وابعادها عن مشروع طارة اف 35 ومنع تصديرها الى تركيا فقد أعرب المدير التنفيذي لشركة روستاخ للصناعات الدفاعية الروسية الحكومية سيرغي تشيميزوف عن استعداد روسيا بيع تركيا مقاتلات سو-35.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الخميس، بشأن التعاون التقني العسكري المتزايد بين تركيا وروسيا.
واقترح تشيميزوف على تركيا بيعها مقاتلات روسية الصنع، قائلًا: "ذا رغب نظراؤنا الأتراك فنحن مستعدون لبيعهم مقاتلات سو-35".
وطائرات سو-35 القتالية، من تصميم شركة سوخوي الروسية، وتمتلك مقعدًا واحدًا ومحركين، وتستخدم لأغراض متعددة.
ويأتي العرض الروسي لتركيا بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، عن بدء مرحلة إخراج تركيا من برنامج إنتاج مقاتلات إف 35 بسبب شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس 400.