أكتوبر 19 2017

استعدادا للانتخابات .. إردوغان يغير رؤساء بلديات المدن الكبرى

أنقرة - في مسعى لتحسين فرص اداء الحزب الحاكم في تركيا، دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان رؤساء بلديات ثلاث مدن كبرى لتقديم استقالاتهم ومنهم رئيس بلدية العاصمة أنقرة
قالت صحيفة حريت ان توجه اردوغان نابع من ضرورة الاستعداد لمرحلة جديد قبل انتخابات عام 2019.
وتعتبر هذه الاستقالات أوضح تحرك من جانب إردوغان حتى الآن لإجراء تغييرات في صفوف قدامى الساسة وبعضهم من الشخصيات المعروفة على مستوى البلاد وذلك بعد أن رفض الناخبون في مدن كثيرة منحه سلطات كاسحة في استفتاء أجري في أبريل نيسان.
ورغم فوز إردوغان بأغلبية بسيطة في الاستفتاء على تغيير الدستور والتحول إلى نظام رئاسي تنفيذي فقد اعترض الناخبون في 17 مدينة من بين أكبر 30 مدينة في البلاد على التعديلات. ومنذ ذلك الحين تحدث إردوغان عن ضرورة تجديد أجهزة الحكم المحلي وحزب الحرية والعدالة الحاكم متعللا بوجود إجهاد داخل أجهزة الإدارة.

ونقلت عنه الصحيفة قوله للصحفيين على متن طائرته عائدا من رحلة إلى بولندا هذا الأسبوع "الناس لا ينظرون إلى (أصحاب) هذه المناصب كمرشحين مستقلين بل مرشحين عن أحزاب. ولا يمكن أن نعتبر هذه المناصب مقاعد يتم الاحتفاظ بها للأبد ولا يتخلى عنها أصحابها قط".
ونسبت حريت إليه قوله إن طلبا نقل إلى رئيس بلدية باليكسير في شمال غرب تركيا لتقديم استقالته.
وأضاف أن طلبا مماثلا نقل إلى رئيس بلدية كل من أنقرة ومدينة بورصة.    
وكان رئيسا بلدية اسطنبول ودوزجه قدما استقالتهما الشهر الماضي واستقال رئيس بلدية نيغدة يوم الأربعاء.

وانتقد زعيم المعارضة التركية في البرلمان التركي كمال كيليتشدار أوغلو دعوات اردوغان لاستقالة رؤساء البلديات، وقال كيليتشدار لصحيفة حريت " هؤلاء الرؤساء جاؤوا بالانتخابات ويجب ان يرحلوا بالانتخابات وليس بقرار اردوغان"
وأضاف كيليتشدار "اذا هناك اعتقاد انهم فاسدين او عليهم تهم ما، فعلى وزارة الداخلية ان تحيلهم الى العدالة، غير ذلك لا اعتبر اجبار الناس على الاستقالة امر ديمقراطي او حضاري او امر مقبول"
واكد ان ما يقوله هو عبارة "عن البحث عن قرار الشعب،  الشعب هو من يقرر من يحكمه، هؤلاء جاؤوا باختيار الشعب ويذهبون باختيار الشعب، لا استطيع ان ارى طريقة اخرى لرحيلهم".