أكتوبر 23 2017

مهرجان انطاليا السينمائي الدولي هل سيكون سببا في حلّ ازمة التأشيرات الأميركية–التركية؟

قالت مصادر في وزارة الخارجية التركية إن الوزير مولود جاويش أوغلو، تواصل مع مسؤولين أمريكيين للحيلولة دون تأثير أزمة التأشيرات بين البلدين على نجوم هوليوود المقرر مشاركتهم في "مهرجان أنطاليا السيمائي الدولي ".
وأشارت المصادر، للأناضول، إلى أن جاويش أوغلو اتصل بالمسؤولين الأمريكيين لضمان مشاركة النجوم في المهرجان الذي كان قد انطلق السبت الماضي ويستمر لغاية 27 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بحضور فنّي رفيع المستوى.
وقد دعت إدارة المهرجان  كل من الممثل السينمائي والمسرحي الأمريكي كريستوفر والكن، والممثلة الأمريكية الشهيرة جولييت لويس،فيما سيقام الحفل الختامي بمُشاركة النجمة الأميركية ليندسي لوهان، والنجم الأمريكي مات دامون، وممثلين آخرين، حيث سيتم تسهيل دخولهم إلى تركيا.
كما أكّدت المصادر أن السلطات المعنية بموضوع التأشيرات اتخّذت بعد اتصالات جاويش أوغلو، التدابير اللازمة بهدف مساعدة النجوم الأمريكيين المقرر مشاركتهم بالمهرجان الضخم، ومنع تعرضهم لمشاكل جراء الأزمة.
وكانت ازمة التأشيرات بين البلدين قد نشبت في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، عندما أعلنت سفارة الولايات المتحدة في أنقرة تعليق جميع خدمات التأشيرات في مقرها والقنصليات الأمريكية في تركيا "باستثناء الهجرة".
وعلى الفور ردت السفارة التركية في واشنطن على الخطوة الأمريكية بإجراء مماثل يتمثل في تعليق إجراءات منح التأشيرات للمواطنين الأمريكيين في مقرها وجميع القنصليات التركية بالولايات المتحدة. 
ويأتي التوتر الدبلوماسي بين البلدين، بعد أيام من صدور حكم قضائي تركي بحبس "متين طوبوز" الموظف في القنصلية الأمريكية العامة في إسطنبول، بتهم مختلفة بينها "التجسس". 
ويشير المراقبون واوساط الدبلوماسية التركية الى أن تسهيل دخول نجوم السينما الاميركان واستثناءهم من إجراءات تأشيرات الدخول ربما يؤشر لبداية حلحلة الازمة وبذلك قد تصبح السينما سببا في اصلاح ما خرّبه الساسة من العلاقات بين البلدين.

مهرجان انطاليا السينمائي الدولي
ضيوف من انحاء العالم

ماذا ستتضمن دورة المهرجان الرابعة والخمسين؟


منذ العام 1963 يوم انطلق المهرجان في مدينة انطاليا السياحية الممتدة على سواحل البحر الأبيض المتوسط وهذا المهرجان يشكل علامة فارقة من بين المهرجانات السينمائية في تركيا وأحد أهم الاحداث السينمائية التي تجتذب جمهورا واسعا وتستقطب نجوما الفن السينمائي من داخل تركيا وخارجها وقف وراءه الحكومة النركية بكل ثقلها مخصصة له جوائز تصل اقيامها المالية الى مليون دولار أميركي.
وكان  مايك داوني المدير الفني للمهرجان عن أفلام المسابقة الرسمية التي ستضم  13 فيلمًا من مختلف أنحاء العالم ستُعرض في المهرجان.
وبحسب دوني فقد نال موضوعُ أزمة الهجرة العالمية مساحة مهمة في هذه الدورة ، حيث تم اختيار فيلم "لا تتركني أبدًا" للمخرجة البوسنية عايدة بيغيك ليفتتح المهرجان في يومه الأول، ويروي الفيلمُ قصة ثلاثة فتيانٍ أيتامٍ سوريين: أحمد وعيسى ومعاذ، يحاولون الهرب من ماضيهم وذكرياتهم الصادمة من خلال البحث عن معنى حياتهم في مدينة شانلي أورفا التركية، وسيظهر الفيلمُ كيف عبر الثلاثة من طريق التدمير والعداء إلى طريق الحب، وكيف كانت صداقتهم الوثيقة سببًا في السلام الداخلي الذي سيعيشُه كلٌّ منهم برغم كل ما مرّوا به من آلام.
وتعد مخرجته البوسنية عايدة واحدةً من أكثر المخرجات والمخرجين الذين نالوا احترام الجمهور وتقديره، نتيجةً للأعمال الهادفة والمؤثرة التي اعتادت على تقديمها، مثل "أطفال سراييفو" الذي تم ترشيحه لجائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلمٍ بلغة أجنبية، كما حازت عايدة على جائزة التميز الخاصة في مهرجان كان السينمائي. 
على صعيد الجوائز ، سوف يحصل افضل فيلم على جائزة مالية قيمتها 400 الف ليرة تركية  وجائزة افضل اخراج قيمتها 55 الف ليرة وافضل سيناريو 35 الف ليرة وافضل موسيقى 30 الف ليرة وجوائز اخرى عديدة.

مهرجان انطاليا السينمائي
فيلم الضيف حصيلة انتاج اردني-تركي مشترك

فيلم "الضيف" ومرادعلمدار يخطف الاضواء


يشارك اللمخرج التركي أنداتش هازنيدار في المهرجان بفيلم الضيف ، ويعد الفيلمُ الإنتاج التركي الأردني المشترك الأول. نال الفيلم دعمًا من وزارة الثقافة والسياحة بسبب موضوعه الذي يدور حول معاناة فتاةٍ مهاجرة تبلغ من العمر 8 سنواتٍ فقط، تُدعى لينا. وسيعرض لنا الفيلم مراحل الهجرة التي مرت بها لينا بعد أن فقدت عائلتها في الحرب، محاولةً أن تصبح بنفسها عائلةً بديلةً لأختها الصغيرة، وستمضي طريقها إلى جانب جارتهم مريم والمهاجرين الآخرين.
وخلال حفل الافتتاح ، قدم رئيس المهرجان، رئيس بلدية أنطاليا مندريس تورل، جوائز الشرف إلى كل من من الممثلين الأتراك "عثمان سيناف" و"سوزان أوجي" و"نجلاء ناظر" و"أركان أقطاش"، والأمريكي "كريستوفر واكن".
وقدم تورل مفتاح مدينة أنطاليا السينمائية إلى الممثلة الأمريكية "جوليت لويس".وتقدم موكب المشاهير النجم نجاتي شاشماز المعروف بـ”مراد علمدار”، ورحب الجمهور الذين اصطفوا على طرفي الطرقات بالفنانين وألقوا الورود عليهم.
وإلى جانب النجوم الأتراك، شارك عدد من الممثلين والفنانين والمخرجين الأجانب، في حفل الافتتاح أبرزهم الممثل السنيمائي والمسرحي الأمريكي “كريستوفر واكن” والممثلة “جوليت لويس”، والمخرجة البوسنية “عايدة باجيك”.

مرادعلمدار ضيفا
مرادعلمدار ضيفا