أكتوبر 23 2017

أردوغان يعيد "الخدمات البلدية" لزمن "المدينة المنورة"

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تعزيز دور البلديات المحلية، وفتح أبوابها أمام جميع المواطنين والاهتمام بمشاكلهم، علاوة على تقديمهم الخدمات الأساسية "ونحن سنعزز مفهوم البلدية التي كانت سائدة في المدينة المنورة" إبان عهد النبي محمد.
جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان خلال القمة الدولية للمدن والمنظمات غير الحكومية، المنعقدة في إسطنبول التي اختتمت اعمالها اليوم.
وقال: "من الآن فصاعدًا سنغدو إلى الأمام، ونبلغ موقعًا مختلفا؛ أي أننا سنعزز مفهوم البلدية التي كانت سائدة في المدينة المنورة". 
وفي السياق، تطرق أردوغان لمسائل معالجة الفقر وتأمين الرفاهية في المجتمعات، قائلا: "نحن بحاجة لبناء مجتمع لا يكون فيه أناس يحتاجون للزكاة والصدقات".
انطلقت في الاسبوع الماضي أعمال "القمة الدولية للمدن ومنظمات المجتمع المدني" برعاية رئاسة الجمهورية وعدد من الوزارت التركية، بمشاركة واسعة من 60 دولة.
واستضافت بلدية "أسنلر" بإسطنبول، القمة الدولية التي انطلقت يوم الجمعة في مركز المؤتمرات بحرم جامعة "يلدز" التقنية.
وسعت القمة إلى تطوير التعاون بين منظمات المجتمع المدني الناشطة في مجالات وطنية ودولية ومحلية.
وركزت القمة على تشجيع المنظمات غير الحكومية العاملة على المشاريع المحلية والوطنية والدولية التي تهتم بالحياة الحضرية لإقامة علاقات وشراكات مع منظمات المجتمع المدني الأخرى العاملة في مجالات مماثلة والمنخرطة في الدراسات الحضرية. و
في الوقت نفسه، يتمثل الهدف من القمة في توفير منصة دولية تتيح النقل المتبادل للمعرفة والخبرة، ودعم تنمية رابطات الأعمال والمشاريع المشتركة، وتشجيع الجهود المرتبطة بجمع الأموال، وتمكين تبادل أفضل الممارسات.