أكتوبر 24 2017

عمر لطفي عقاد أبو الواقعية السينمائية التركية 

لا يكاد يُذكر اسم لطفي عقاد حتى يُذكر جيل الإباء المؤسسين للسينما التركية لكنه سوف يحتل موقع الصدارة بسبب الشعبية العريضة التي تمتع بها ولهذا عُدّ عميد السينما التركية بامتياز ، انجذابه الى الواقعية قادته الى نقل صور الحياة اليومية في الشارع التركي فضلا عن استخدام الحكايات الشعبية والاساطير ويوميات المدينة في مجمل منجزه السينمائي الكبير.
الغزارة في الإنتاج كانت هي السمة الغالبة لتجربة عمرعقاد الذي يدين له جيل كامل من السينمائيين الاتراك بأنه المعلم الأكثر تجربة وعمقا.
واذا عدنا الى بواكير تجربته نجد ان ظهوره قد تزامن مع تحولات مهمة في تاريخ السينما التركية شهدتها حقبة الاربعينيات من القرن الماضي عندما  تم تخفيض الضرائب على الإنتاج السينمائي، و بهذا التعديل الاقتصادي، تزايد عدد شركات الإنتاج السينمائي بشكل كبير. لا شك أن ذلك كان قد حفزاقتصاديات السينما، وأخذت السينما بوصفها مجالا للترفيه حصتها من هذه التطورات لتصبح جزءًا مهما من الحياة اليومية لشرائح واسعة من الشعب التركي.

عمر لطفي عقاد
عمر لطفي عقاد اثناء تصوير أحد افلامه

في تلك الحقبة كان ظهور لطفي حيث يُجمع المؤرخون للسينما التركية بأنه هو الذي وضع حجر الأساس للسينما التركية المعاصرة  مؤثرا في جيل كامل من السينمائيين من ابرزهم  متين أركصان وعاطف يلماز وعثمان سادان وأرتم كورتش وممدوح أون وخالد رفيق.
في وقفة راصدة يذكر الناقد العراقي نصرت مردان تفاصيل مهمة عن هذا المخرج الكبير لاسيما وانه قد اتيحت له الفرصة لمقابلته شخصيا فيذكر عن بدايات لطفي عقاد انه تخرج من قسم (الإدارة المالية) في كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة استانبول. حيث بدأ بالعمل في المصرف العثماني فترة من الوقت، لينتقل من بعدها للعمل كمحاسب في ستديو (لاله)، ولم يمنعه عمله هذا من العمل كممثل ومخرج في المدارس الشعبية، كما قام بإصدار مجلة فنية اسماها (الفنون الخمسة).

من افلام عمر لطفي عقاد
من افلام عمر لطفي عقاد

يُعد فيلمه (اضربوا العاهرة) – انتاج 1949 هو الأنطلاقة له الحقيقية وهو الفيلم الذي حطم الرقم القياسي في الإيرادات، وقد عزز شهرته بفيلمه الشهير (باسم القانون) عام 1952. كما توجه الى أفلمة بعض القصص الشهيرة لبعض الكتاب المعروفين مثل (المنديل الأبيض) للروائي المعروف يشار كمال في 1955 و(ميناء العزلة) عن سيناريو للشاعر الكبير أتيللا إلهان في 1959، وثلاث من القصص القصيرة لعمر سيف الدين. 
لعل من المراحل اللامعة في مسيرة عقاد هي تقديمه الممثل والمخرج يلماز كوني الذي كان يمثل حتى تلك الفترة أفلاما تجارية  من نوع (أفلام الأكشن) التي اشتهر بها في تلك الفترة حيث قدمه في فيلمه المتميز(قانون الحدود) 1967، وقد عدّته لجنة مهرجان (كان) الدولي من كلاسيكيات السينما التركية.، وكان ذلك بداية لانطلاقة كوني فيما بعد إلى إخراج أفلاما ذات قيمة سينمائية.
ما زالت اعمال عقاد تشغل أوساط السينمائيين ويحتفى بها في العديد من المهرجانات السينمائية  حيث احتفي به مهرجان انطاليا السينمائي  الدولي في دورته الأخيرة بعرض اربعة من أفلامه وهي:
اضرب العاهرة – 1949 و بأسم القانون – 1952 و الذئب الجريح – 1972والعروس – 1973
كما احتفى به مهرجان مونتريال السينمائي بعرض فيلمي "العروس" و"نصفي الرسمي"، اللذان يعدان من كلاسيكيات المخرج التركي الراحل.

عمر عقاد
من افلام عمر عقاد

عقاد هو اول من أسس للأنتاج العراقي - التركي المشترك فهو مخرج فلمي ( طاهر وزهرة و ارز وقنبر ) اللذان انتجا في بداية الخمسينيات وكانت الممثلة سيزين والممثل كنعان آلتور قد قاما بدور البطولة عام 1952 مع ممثلين عراقيين.
فيلم  (طاهر وزهرة) كان قد انتج في نفس العام وهو من بطولة سزين وكنعان آلتور أيضا.
رحل عقاد عن عالمنا في نوفمبر 2011 عن عمر يناهز الخامسة والتسعين تاركا ارثا سينمائيا ضخما وصل الى ما يقارب مائة فيلم نذكر منها :
اضربوا العاهرة 1949، الحياة الراقية 1950، آرزو وقنبر 1952 (مشترك مع العراق)، طاهر وزهرة 1952 (مشترك مع العراق)، باسم القانون 1952،ستة قتلى 1953، المدينة القاتلة 1953، القاتل 1953، أغرمت بفتاة متوحشة 1953، صادق البلغاري 1954، رصاص الإخوة 1955، المرأة المجهولة 1955، المنديل الأبيض 1955، أغنية فؤادي 1956، الذهب الأبيض 1957، الحظ الأسود 1957، أحضان الأم 1959، ابنة صاحب الحانة 1957، زمرد 1959،ميناء العزلة 1959، الحريق 1960،الحرب الصامتة 1961، دراجة بثلاث عجلات 1962، الذئبة 1963، قصة صحافية 1964، الغابة هبة الله (فيلم تسجيلي) 1964، هكذا أراد القدر 1968، حبيبتي الغانية 1971، أمهات وبنات 1971، الزهرة المتوحشة 1972،الزفاف 1973، العروس1973، الديّة 1974، الحياة الأسيرة 1974، الرئيس المتقاعد (فيلم تلفزيوني)1979، الضرة 1975، المطرقة (فيلم تلفزيوني )1975.

ملصق فيلم طاهر وزهرة اول انتاج تركي عراقي
ملصق فيلم طاهر وزهرة اول انتاج تركي عراقي