أكتوبر 26 2017

فوبيا غولن .. تدفع الحكومة لاعتقال موظفين في الخارجية

اسطنبول - قالت وكالة الأناضول للأنباء إن الشرطة التركية بدأت اليوم الخميس عملية لاعتقال 121 موظفا سابقا بوزارة الخارجية في مناطق مختلفة بالبلاد بسبب صلات برجل الدين فتح الله غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة وتقول أنقرة إنه مدبر محاولة الانقلاب العام الماضي.
وقالت وكالة الأناضول إن السلطات كانت قد فصلت موظفي الوزارة من وظائفهم للاشتباه في صلاتهم بكولن الذي يعيش في بنسلفانيا. ونفى غولن التورط في محاولة الانقلاب التي حدثت في يوليو تموز 2016.
وذكرت الوكالة أن فرقا من شرطة مكافحة الإرهاب بدأت مداهمات متزامنة في 30 إقليما للقبض على المشتبه بهم الذين يعتقد أن بعضهم يستخدم تطبيق (بايلوك) للرسائل النصية المشفرة. وتقول الحكومة إن شبكة كولن كانت تستخدم هذا التطبيق.
ومنذ محاولة الانقلاب اعتقل أكثر من 50 ألف شخص بانتظار محاكمتهم لصلات مزعومة بكولن بينما فصل 150 ألفا آخرين أو أوقفوا عن العمل في وظائف بالجيش والقطاعين العام والخاص.