نوفمبر 01 2017

غابة أحفورية عمرها 21 مليون عام تتحول لمتحف مفتوح في تركيا

مانيسا (تركيا) - تسعى السلطات التركية لتحويل "غابة أشجار أحفورية" في ولاية مانيسا غربي البلاد، تكونت قبل 16-21 مليون عام، إلى متحف مفتوح.
وفي حديث للاعلام التركي المحلي قال محمد شرشي، رئيس بلدية "يونس أمره" التي تقع الغابة ضمن حدودها، إن الدراسات العلمية التي يجريها البروفيسور أونال أق كميك، الأكاديمي بقسم الغابات في جامعة إسطنبول، أثبتت أن الأشجار الأحفورية في المنطقة تعود لما قبل 16-21 مليون عام.

وأضاف "شرشي" أن الدراسات كشفت تحجر الأشجار خلال عصور جيولوجية مختلفة.
وأشار أنهم يهدفون إلى تحويل المنطقة المحمية إلى متحف مفتوح، للاستفادة منها في مجال السياحة، وأنهم حصلوا على التراخيص اللازمة في هذا الخصوص.
 

بدوره قال البروفيسور أق كميك، إن تحول الأشجار إلى صخور ناجم عن انفجارات بركانية أدت إلى حرق الغابة في المنطقة، إلا أن قسمًا من الأشجار بقي تحت الصهير البركاني الذي سبق البركان، دون أن يحترق.
وأضاف أن بقايا الأشجار شهدت مع مرور الزمن تحولات كيميائية، وتحولت مادتها الأساسية إلى الحجر، مؤكدا أنها تحجرت بفعل آلاف الأطنان من الأثقال التي غمرتها. 
وتعتبر محافظة مانيسا من المحافظات التركية الهامة وتقع في منطقة أيجه. عاصمتها مدينة مانيسا تبلغ مساحتها 13,120 كم2 ويبلغ عدد سكانها 1,260,169 نسمة كما يبلغ معدل الكثافة السكانية 96/كم2 تقع في غرب تركيا.
مدينة مانيسا تقع في غرب تركيا ويبلغ تعداد سكانها حوالي 214,345 نسمة. مانيسا حديثًا هي مركز من ناحيتي الاقتصاد والخدمات لقربها من إزمير التي تبعد 40 ميلًا جنوب غرب مانيسا، تكمن أهميتها التاريخية في عدة أماكن مثل الصخرة الباكية والجسر الأحمر وبعض القبور والمعابد التاريخية القديمة.
يسود منيسا مناخ البحر الأبيض المتوسط؛ فصيفها حار وجاف، وشتاؤها قارص وبارد.
في العصر العثماني استخدمت كولاية أو سنجق لعديد من الامراء و بالأخص لاولياء العهد العثماني ليتعلمو فيها إدارة الشؤون السياسية لاعدادهم للخلافة كما أنها الولاية الاقرب للعاصمة إسطنبول .
وكان لمانيسا اهمية خاصة خلال حكم العثمانيين فاهتموا ببناء المساجد وخزانات المياه والجسور والمدارس إضافة إلى العديد من المرافق والمباني والقصور. في القرن السادس عشر أصبحت من أهم مدن السلطنة العثمانية من الناحية الاقتصادية والإدارية والاجتماعية كونها كانت مركزا لتأهيل أبناء السلاطين والأولياء على الحكم والإدارة.

غابة أحفورية
غابة أحفورية
غابة أحفورية