أكتوبر 18 2017

مقتل سبعة عمال في انهيار منجم فحم في تركيا

ديار بكر(تركيا) - قال بكير بوزداج المتحدث باسم الحكومة التركية إن سبعة من عمال المناجم لقوا حتفهم كما فُقد آخر بعد انهيار جزء من منجم فحم في إقليم شرناق بجنوب شرق تركيا.
وتبحث فرق الإنقاذ عن العامل المحاصر في الموقع.

وذكرت وزارة الطاقة التركية أن منجم الفحم غير مرخص وكان يعمل بشكل غير قانوني.
وقالت الوزارة "المديرية العامة لشؤون التعدين أوقفت في 2013 أنشطة المنجم الذي وقع فيه الحادث في شرناق لأنها تنطوي على مخاطر في مجال التشغيل والسلامة".
وتقع حوادث في أماكن العمل بتركيا بشكل متكرر. وشهد النمو السريع لتركيا خلال العشر سنوات الأخيرة ازدهارا في مجال التشييد وتهافتا على تلبية الطلب المتزايد على الطاقة والسلع ولكن معايير سلامة العمال لم تواكب ذلك غالبا.
ووقعت أسوأ كارثة في قطاع التعدين بتركيا في مايو أيار 2014 في بلدة سوما بغرب البلاد عندما قُتل 301 عامل.

سبعة من عمال المناجم لقوا حتفهم
منجم فحم في إقليم شرناق بجنوب شرق تركيا

وأفاد الاعلام المحلي بأن المنجم يقع على الطريق السريع بين مركز شرناق وقضاء "جيزرة" التابع لها.
وعقب الحادث، هرعت الفرق الطبية والطواقم التابعة لإدارة الطوارئ والكوارث الطبيعية التركية (آفاد)، إلى موقع المنجم للقيام بعمليات البحث وانقاذ العالقين.
وتمكنت الطواقم من انتشال جثث 6 أشخاص عقب الحادثة، فيما انتشلت جثة شخص آخر في وقت لاحق، ليرتفع بذلك عدد الذين لقوا حتفهم في حادثة انهيار المنجم إلى 7 أشخاص.
وكانت طواقم آفاد قد أنقذت من العمال العالقين في المنجم، حيث قامت الفرق الطبية بنقلهما إلى المستشفى لتتقيم العلاج لهم.    
وبدأت الجهات القضائية تحقيقًا موسعًا حول الحادث من حيث الأمن الوظيفي واحتمالية علاقة منظمة "بي كا كا" بتشغيل المنجم.