قرض روسي لإنشاء محطة نووية في تركيا

موسكو – يتواصل العمل بين الجانبين الروسي والتركي لغرض انشاء محطة نووية ضخمة لإنتاج الطاقة الكهربائية.

وفي هذا الصدد صرح مصدر في بنك سبيربنك، أكبر بنوك روسيا، اليوم الأربعاء إنه سيقدم قرضا بقيمة 400 مليون دولار لبناء محطة أكويو للكهرباء النووية في تركيا.

وسيتم تقديم القرض البالغة مدته سبع سنوات إلى شركة تابعة لروس-أتوم وهي شركة الطاقة النووية الحكومية الروسية التي تشيد المحطة.

وتهدف المحطة البالغة قدرتها 4800 ميجاوات إلى تقليص اعتماد تركيا على واردات الطاقة، لكن المحطة واجهت تأجيلات منذ أُرسى على روسيا العقد في عام 2010.

وفي يونيو ، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن من المهم الانتهاء من المفاعل الأول في محطة أكويو الكهربائية النووية بحلول 2023.

ووقع الرئيس التركي مؤخرا مرسوما يلزم الدوائر التركية بتقديم كافة التسهيلات لمشاريع إنشاء محطات الطاقة الكهروذرية التي تبنيها روسيا في بلاده بما يخدم تنفيذها في أسرع وقت.

وتعمل مؤسسة روس آتوم الروسية على بناء محطة الطاقة النووية أكويو في جنوب تركيا، وقال أردوغان في مرسومه الذي نشر في الجريدة الرسمية رسمي غازيت: "التنفيذ الناجح لمشاريع بناء محطات الطاقة النووية في بلدنا من أجل تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء وتقليل الاعتماد على موارد الطاقة المستوردة وتنويعها أمر ذو أهمية كبيرة".

وفي هذا الصدد، فإن "على المنظمات والإدارات ذات الصلة التي تدير هذه المشاريع بالتنسيق مع وزارة الطاقة أن توفر أقصى دعم ومساندة لهذه العمليات لإكمالها بسرعة دون تأخير من أجل الاستخدام الفعال للتكنولوجيا النووية للأغراض السلمية" بحسب ما نقله موقع أر تي الروسي.

وبدأت روس آتوم تشييد أول مفاعل في محطة أكويو الكهرذرية في أبريل 2018 ويشتمل المشروع على أربعة مفاعلات روسية الصنع من الجيل الثالث أو أكثر، بحيث تلبي أعلى معايير السلامة في مرحلة ما بعد فوكوشيما.

وتبلغ كلفة المشروع حوالي 20 مليار دولار ومن المقرر تشغيل أول مفاعل عام 2023، على أن يتم إطلاق وتشغيل مفاعل جديد كل عام.

ويتم تنفيذ مشروع أكويو وفقا لخطة الإنشاء، والتملك، والتشغيل، والتي بموجبها سيقوم الجانب الروسي ببناء وتشغيل وإدارة محطات الطاقة النووية في تركيا لأجل متفق عليه.

ويشمل مشروع أكويو بناء أربع مفاعلات للطاقة مزودة بوحدات ومفاعلات القدرة المائي - المائي من الجيل 3+ التي تتطابق مع المعايير التشغيلية الموضوعة من قبل المنظمة الدولية للطاقة الذرية بعد الكارثة في محطة فوكوشيما النووية اليابانية.

وتبلغ قدرة كل مفاعل 1200 ميغاواط، فيما تقدر تكلفة المشروع بحوالي 20 مليار دولار.

ويعد أكويو أول مشروع لتوليد الطاقة النووية في العالم ينفذ على أساس نموذج "ابني- تملك- استخدم الذي بموجبه ستقوم روسيا ببناء المحطة وستمتلكها وستستخدمها.