روسيا مستعدة لإجراء محادثات مع تركيا بشأن مقاتلات سوخوي35 و57

موسكو - أعلنت المتحدثة باسم الخدمة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري والتقني فاليريا ريشيتنيكوفا إنّ بلادها مستعدة لإجراء مفاوضات مع تركيا بشأن إمكانية تسليم طائرات مقاتلة من طراز سوخوي 35 وسوخوي 57، بناءً على طلب من أنقرة.

ونقلت وكالة تاس الروسية الحكومية عن فاليريا ريشيتنيكوفا قولها إن تركيا أبلغت بالمواصفات الفنية لمقاتلات طراز سوخوي 35 وسوخوي 57، الروسية. وأضافت "إذا كان هناك طلب من تركيا لهذه الطائرات، فنحن مستعدون لإجراء مفاوضات بشأن هذه القضية".

وأبدت تركيا اهتمامًا بشراء طائرات طراز سوخوي 35 الروسية من الجيل 4.5 أو الجيل الخامس من طراز سوخوي 57، بعد تعليق مشاركتها في عام 2019 في برنامج الطائرات المقاتلة الأميركية إف-35 بسبب شراء أنظمة الدفاع الجوي الصاروخية إس-400 من روسيا وكان لديها طلبها لما لا يقل عن 100 من الطائرات التي ألغتها الولايات المتحدة.

وقالت ريشيتنيكوفا: "أعرب الجانب التركي منذ فترة طويلة عن نيته في تنفيذ مشروع تطوير مقاتلاته من الجيل الخامس من طراز تي إف إكس". وأشارت روسيا في وقت سابق إلى أنها مستعدة للنظر في إمكانية التعاون في إطار هذا البرنامج. وقالت: "مع ذلك، لم نتلق الطلب المقابل من أنقرة حتى الآن ".

وتهدف تركيا إلى بناء طائرتها المقاتلة الخاصة بها تي إف إكس والتي من المقرر أن تدخل الخدمة في ثلاثينيات القرن الحالي، لكن البرنامج عانى من ثغرات بسبب المشكلات التكنولوجية.

والشهر الماضي قال مسؤول من الخدمة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري الفني إنه مستعد للتفاوض بشأن بيع طائرات حربية متقدمة إلى تركيا، حسبما ذكرت سبوتنيك.

وتم الإبلاغ سابقًا عن اهتمام تركيا بالحصول على طائرات روسية جديدة مثل سوخوي 35 أو الجيل الخامس من طراز سوخوي 57 بعد زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان لمعرض ماكس الجوي في عام 2019 إلى جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي حديث للصحفيين في معرض الدفاع الدولي (آيدكس) 2021 في دبي، الشهر الماضي، أفادت الصادرات العسكرية الروسية إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأنها وصلت إلى 6 مليارات دولار سنويًا. ومضت تقول إن هذا الحجم بلغ 40 إلى 50٪ من حجم الصادرات العسكرية للبلاد

وقال مسؤول روسي وفقًا لوكالة تاس الحكومية إنه لم يعرب أي بلد في المنطقة عن اهتمامه بالحصول على سوخوي 57 منذ حصوله على رخصة التصدير في عام 2019.

وكانت علاقة تركيا الدفاعية مع روسيا مسألة معقدة بالنسبة لدولة الناتو. ففي ديسمبر الماضي، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على تركيا لشرائها نظام الدفاع الجوي إس-400 وقبل عام طردت أنقرة من برنامج إنتاج مقاتلات إف35.

وفي وقت سابق نقلت وكالة تاس عن رئيس روستيك سيرجي تشيميزوف، رئيس شركة الدفاع الحكومية الروسية روستيك، قوله على هامش معرض دبي للطيران 2019 قوله: إن روسيا عرضت طائرات مقاتلة من طراز سوخوي 35 على تركيا، حسبما ذكرت وكالة تاس للأنباء.

وأضاف: "لقد قدمنا ​​مقترحاتنا [إلى تركيا] وعرضنا طائرات سوخوي 35. حتى الآن، يفكرون في الأمر. عندما يتخذون قرارًا، سنكون مستعدين للبيع بينما تكون الصناعة جاهزة لإنتاج كل من سوخوي 57".

ومع ذلك، قال رئيس الخدمة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري الفني ديمتري شوغاييف إن موسكو ستطلب المزيد من مشتريات الدفاع من قبل تركيا قبل النظر في بيعها مقاتلات سوخوي 57 الأكثر تقدمًا.

ومنذ تعليق مشاركتها في برنامج الطائرات المقاتلة إف-35 الذي تقوده الولايات المتحدة العام الماضي، وتبحث تركيا عن بدائل لاستبدال أسطولها القديم من طائرات إف-16.

وأزالت الولايات المتحدة تركيا من برنامج بناء طائرات مقاتلة من طراز إف-35 بعد وصول الشحنة الأولى من أنظمة الصواريخ الجوية الروسية إس-400 إلى تركيا في يوليو، ولا تزال تحاول إقناع أنقرة بالانسحاب من الصفقة مع موسكو.

ويقول المسؤولون الأميركيون إن إس -400 يشكل تهديدًا للأنظمة العسكرية الأميركية، لاسيما الطائرة المقاتلة الشبح إف-35، وحذروا مرارًا وتكرارًا من فرض عقوبات إذا قامت تركيا بتركيب النظام الروسي.