يونيو 10 2019

سياسي ألماني: أردوغان بحاجة أوزيل، والاثنان يتناسبان مع بعضهما

برلين – لا يبدو أنّ موجة الانتقادات التي يتعرّض لها اللاعب الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل سوف تتوقف في الوقت القريب، وهو الذي يُصر على استمرار استفزاز جمهوره في ألمانيا على وجه الخصوص، إذ نجح الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان في استغلال أوزيل لأغراض انتخابية بحتة في الداخل التركي، وكما يرى مراقبون فإنّ أردوغان هو بحاجة أوزيل وليس العكس.
جيم أوزديمير، الزعيم الأسبق لحزب الخضر الألماني، انتقد اللاعب السابق في المنتخب الألماني لكرة القدم مسعود أوزيل، لطلبه من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يشهد على عقد زواجه، الذي حضره بالفعل.
وفي تصريحات لإذاعة "دويتشلاند فونك" الألمانية قال السياسي الألماني الذي ينحدر من أصول تركية إنه "يبدو أن الاثنين يتناسبان مع بعضهما البعض".
وأشار أوزديمير إلى أن الظاهر أن أردوغان في حاجة إلى مثل هذه الصور نظرا لتراجع شعبيته في بلاده وما صاحب ذلك من "موقف مفزع" للاقتصاد التركي.
يأتي ذلك قبيل إعادة الانتخابات البلدية لمدينة أسطنبول في 23 يونيو الجاري، حيث هزم حزب العدالة والتنمية الحاكم في الانتخابات في المرّة الأولى 31 مارس الماضي، بفارق ضئيل أمام حزب الشعب الجمهوري المُعارض الذي فاز مرشحه أكرم إمام أوغلو، لكنّ لجنة الانتخابات قرّرت إعادتها في المدينة مرة أخرى وسط انتقادات دولية واسعة النطاق.
وأضاف أوزديمير أن ما يدعو للأسف بالنسبة لكل الشباب الذين كانوا ينظرون إلى أوزيل باعتباره قدوة، هو أن هذا اللاعب جعل من نفسه الآن "منصّة دعائية لديكتاتور"، وتابع أوزديمير أن الإنصاف يقتضي القول إن أوزيل ليس الوحيد الذي التقط صورا مع مثل هؤلاء الأشخاص.
وظهر في صور الزفاف، أوزيل، المحترف ضمن صفوف أرسنال الإنجليزي، مع عروسه أمينة جولزي ومعهما أردوغان وزوجته فوق شرفة مطلة على البوسفور في إسطنبول، وحسب وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، فقد كان أردوغان شاهدا على عقد القرآن وسلم العروس وثيقة الزفاف، وذلك يوم الجمعة الماضية.
وأثار أوزيل ضجة عندما ظهر في صور مع الرئيس التركي قبيل نهائيات كأس العالم لكرة القدم العام الماضي.
كما أعلن اللاعب اعتزال اللعب الدولي مبررا ذلك "بالعنصرية والازدراء" الذي تعرض له بسبب هذه الصور في ألمانيا.
وتزوج لاعب الوسط في الأرسنال، البالغ من العمر 30 سنة، خطيبته الممثلة أمينة غولشا، ملكة جمال تركيا السابقة، في حفل زفاف في فندق تسوده مظاهر الرفاهية يطل على البوسفور.
وتعارف الزوجان في 2017 ثم أعلنا خطبتهما في يونيو 2018.
وقالت هيلين براون، رئيسة فريق عمل المستشارة الألمانية أنجيلا مركيل، لصحيفة بليد الألمانية في ذلك الوقت: "إنه من المحزن أن يكون ذلك خيار أوزيل في ضوء رد الفعل الذي أثاره لقاؤه بأردوغان العام الماضي."
يُذكر أنّه منذ أيام التقى مسعود أوزيل لاعب المنتخب الألماني لكرة القدم السابق مرة أخرى مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتناولا وجبة إفطار سويّا بمناسبة شهر رمضان، الأمر الذي جدّد الاستياء الألماني من أوزيل.