سيول في منطقة البحر الأسود تخلف 5 ضحايا و12 مفقوداً

أنقرة - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد إن خمسة أشخاص لقوا حتفهم في سيول بمنطقة البحر الأسود بشمال البلاد وفُقد 12 آخرون، مضيفا أن جهود البحث والإنقاذ لا تزال جارية.

وأظهرت لقطات مصورة من إقليم جيرسون في شمال البلاد مياه السيول الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة بشكل غير معتاد وهي تجرف الحطام والمركبات على طول الطريق لتطمرها في الوحل. وشوهد سكان المنطقة وهم ينظفون الشوارع، في حين استُخدمت معدات البناء في رفع الحطام وإخلاء الطرقات منه.

وقال أردوغان في إسطنبول إن السيول انتشرت إلى الولايات المجاورة أيضا، وتسببت في وقوع إصابات في مدينتي ريزا وطرابزون.

وأضاف أردوغان "في التقارير الأولية التي وصلتنا، كان لدينا خمس وفيات ونحو 12 مفقودا نتيجة السيول القوية.. وسنعمل كدولة على احتواء الأضرار والدمار هنا بسرعة".

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو قد قال في وقت سابق للصحفيين في جيرسون إنه جرى إنقاذ 133 شخصا حتى الآن، إلا أن وكالات الإغاثة والسلطات تقوم بعمليات للعثور على المفقودين.

صويلو، الذي ذهب إلى جيرسون بعد الكارثة وحضر اجتماع تحديد وتنسيق الأضرار في المديرية الإقليمية لإدارة الكوارث والطوارئ، أدلى بالبيانات التالية: "طريق تيريبولو - دوغانكنت مغلق. ولسوء الحظ، على طريق تيرابولو - دوغاكنت، تم دفن السيارة مع رجال الدرك الخمسة في بئر في المياه. وتم الوصول إلى جثث أحد جنودنا واثنين من مواطنينا."

السيول طمرت المركبات في الوحل
السيول طمرت المركبات في الوحل

وقال صويلو: يوجد حاليًا ستة أشخاص آخرين نعرف أنهم في عداد المفقودين. تلقينا بلاغًا عن فقد ستة أشخاص، بينهم شخص واحد في تريبولو، وثلاثة أشخاص في كالداغ، وشخص واحد في إسبيي، وشخص آخر في قرية ديريلي أكايا. علاوة على ذلك، هناك من تلقينا معلومات من قرى المقاطعات التي ذكرتها، ولم نتلقها.

وأضاف: ما مجموعه 20 شخصا، بمن فيهم أعضاء مجلس المحافظة، الذين عادوا من الهضبة، ثمانية منهم في نقطة واحدة والآخرون في نقطة أخرى عالقون الآن ولا يمكن الوصول إليهم. وتتواصل جهود انقاذ 20 شخصا كانوا محاصرين في قاعة افراح بالديرلي".

وقالت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية إنها أرسلت فريقا من 40 شخصا لبدء عمليات البحث والإنقاذ، بعد ورود تقارير عن هطول أمطار غزيرة خلال الليل، مضيفا أن الفرق في الأقاليم الأخرى كانت تنتظر وهي في وضع الاستعداد.

وفي حديثه إلى جانب صويلو، قال وزير الزراعة والغابات بكير باكديميرلي إن هطول الأمطار في جيرسون تجاوز متوسط شهر أغسطس آب بمقدار 1.5 مرة.

وأضاف "هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها تدفق المياه بهذا الشكل وسيولا من هذا القبيل. سنتخذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى".