يوليو 23 2019

تأكيد تركي أردني على استمرار تقديم الدعم للأونروا

عمان – أكّد كلّ من تركيا والأردن على ضرورة استمرار تقديم الدعم المالي المالية لوكالة الأمم المتحدة لتشغيل وإغاثة اللاجئين - الأونروا، وبذل الجهود لضمان تلبية الاحتياجات لتمكينها من الاستمرار في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين وفق تكليفها الأممي.

أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم محادثات تم خلالها بحث العلاقات الثنائية والتنسيق في القضايا الإقليمية، والتأكيد على استمرار تقديم الدعم المالي لوكالة الأمم المتحدة لتشغيل وإغاثة اللاجئين - الأونروا.

وقالت وزارة الخارجية الأردنية في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه إن الوزيرين استعرضا المستجدات الإقليمية وسبل تجاوز التحديات بما يحقق الأمن الاستقرار، حيث بحثا مستجدات القضية الفلسطينية بالإضافة إلى الأوضاع في سوريا والعراق وليييا والخليج العربي إضافة إلى الحرب على الاٍرهاب.

وأكد الوزيران الموقف المشترك أن القضية الفلسطينية هي القضية العربية والإسلامية الأولى وأن حلها على أساس حل الدولتين الذي ينهي الاحتلال ويضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من يونيو 1967 هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراع وتحقيق السلام الشامل. كما أكدا استمرار بذل الجهود لضمان تلبية الاحتياجات المالية لوكالة الأونروا لتمكينها من الاستمرار في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين وفق تكليفها الأممي.

وشددا على ضرورة تكثيف الجهود التي تهدف إلى حل الأزمة السورية عبر حل سياسي يحفظ وحدة سوريا وتماسكها، ويعيد لها الأمن والاستقرار ويحقق المصالحة الوطنية ويهيئ الظروف المواتية للعودة الطوعية للاجئين.

وأكد الوزيران أيضا ضرورة التوصل لحل سياسي للأزمة الليبية بما يعيد الأمن والاستقرار ويضمن وحدة ليبيا.

وفِي ما يتعلق بالأوضاع في الخليج العربي، شدد الوزيران على أهمية خفض التصعيد واعتماد الحوار لحل الأزمة على أسس تكرس السلم الإقليمي وتضمن علاقات إقليمية قائمة على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول. وأكد الصفدي وأوغلو استمرار التعاون والتنسيق لمحاربة الإرهاب وتعرية ظلاميته التي لا تنتمي إلى أي حضارة أو دين ولا علاقة لها بالدِين الإسلامي الحنيف وقيم السلام.

وتعتزم تركيا تسليم رئاسة اللجنة الاستشارية لوكالة أونروا، إلى الأردن، وهو المنصب الذي تتولاه منذ يوليو من العام الماضي.

وتقول تركيا إنها قدمت دعماً كبيراً للأونروا خلال ترؤّس لجنتها الاستشارية، حيث أن الوكالة تحمل أهمية كبيرة بالنسبة للاجئين الفلسطينيين.

كما تقول إنها قامت بجهود كثيرة؛ لحث المجتمع الدولي على زيادة دعمه المالي والسياسي للوكالة، مشددًا على ضرورة مواصلة هذا الدعم خلال الفترة المقبلة.

وتأسست أونروا بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، لتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، وهي: الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وقطاع غزة.