مايو 25 2019

تهديدات تركية جديدة لدول المتوسط

أنقرة – من جديد أطلقت تركيا تهديداتها لدول المتوسط فيما يتعلق بعمليات التنقيب عن النفط والغاز، مؤكدة استمرار أعمال التنقيب الخاصة بها رغم الامتعاض الإقليمي والدولي.
واليوم السبت، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إنّ بلاده تتوقع ألا تواجه أعمالا استفزازية وتصريحات غير مسؤولة بشأن بحر إيجه وشرق البحر المتوسط.
وقال أكار خلال حدث كجزء من أكبر مناورات عسكرية في تركيا "سي وولف" "رغبتنا وتوقعاتنا هي احترام حقوق ومصالح تركيا - التي لديها أطول خط ساحلي في شرق البحر المتوسط-، وجمهورية شمال قبرص التركية. نتوقع من جميع الأطراف احترام هذه الموضوعات. هذا هو حقنا الطبيعي"، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.
وتطرّق في تصريحاته التي نقلتها وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، إلى التطورات الأخيرة المتعلقة بالموارد الهيدروكربونية ومناطق النفوذ البحرية شرق المتوسط، مضيفا: "للأسف هناك تصريحات من بلدان إقليمية وغير إقليمية تتجاهل القانون الدولي". 
وأكد مواصلة سفينتي التنقيب التركيتين "بربروس" و"فاتح" مهامهما في البحر المتوسط بالقرب من جزيرة قبرص في الجرف القاري لتركيا.
وقال إن "المشروع الذي لا يضم تركيا وقبرص التركية في شرق المتوسط، ولا يحترم حقوقنا ومصالحنا النابعة من الاتفاقيات الدولية، ليس له فرصة للبقاء على قيد الحياة". 
وأضاف أكار أنّ "تركيا، في كل مناسبة، تُعرب عن تأييدها لحل المشكلات في بحر إيجه وشرق البحر المتوسط وقبرص في إطار علاقات حسن الجوار والقانون الدولي وأنها تبذل جهودًا في هذا الاتجاه".
وتعارض تركيا عمليات الحفر التي تقوم بها قبرص اليونانية شرق البحر المتوسط، وتقول إن للقبارصة الأتراك حقوقا في الموارد في المنطقة.
كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هددفي العام الماضي بالتدخل العسكري ضد اليونان وقبرص في بحر إيجة والبحر المتوسط ما لم تتوقف الأولى عن انتهاك المياه الإقليمية التركية، والثانية عن أنشطة البحث والتنقيب عن النفط والغاز في منطقة شرق البحر المتوسط.
كما أعلن وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو في نفس العام أنّ بلاده لا تعترف بالاتفاق المبرم بين مصر وقبرص عام 2013 بشأن ترسيم الحدود البحرية بينهما.
وردّا على ذلك، أكدت وزارة الخارجية المصرية أنه سيتم التصدي لأية محاولة للمساس بالسيادة المصرية على المنطقة الاقتصادية الخالصة لها في شرق المتوسط.
وأجرى أكار رفقة بعض القادة، زيارة تفقدية للعناصر المشاركة في مناورات "ذئب البحر 2019"، ووجه كلمة للقوات المشاركة عبر جهاز لا سلكي، تابع لإحدى السفن الحربية المشاركة في المناورات التي انطلقت يوم 13 مايو الحالي، وتختتم السبت.
وأشار إلى أن المناورات المذكورة أثبتت جاهزية وعزم القوات التركية على حماية حقوق ومصالح البلاد في البحار.
وأضاف: "علاوة على ذلك، أنتم حماة الوطن تقدمون مساهمة كبيرة في السلام والاستقرار العالميين من خلال رفع علمنا في كل بحار العالم".